عاجل

  • برلماني أردني: يجب العمل على تحقيق دعم عالمي لقضية الأسرى بسجون الاحتلال

  • اشتية: الاستيطان ومخلفاته أكبر التحديات التي تواجه البيئة الفلسطينية

آيسلندا: النساء يسيطرن على البرلمان ويحققن الأغلبية النيابية لأول مرة في تاريخ أوروبا

انتخابات آيسلندا
Getty Images
النساء سيطرن على 52 بالمئة من مقاعد البرلمان في الانتخابات الأخيرة بآيسلندا لأول مرة في تاريخ أوروبا

يبدو أن آيسلندا تكتب تاريخا جديدا في أوروبا، لتصبح أول دولة أوروبية تنتخب أغلبية نسائية في البرلمان.

وبحسب التوقعات المستندة إلى النتائج النهائية للانتخابات، فازت النساء بحوالي 33 مقعدا من أصل 63 مقعدا في البرلمان الأيسلندي (ألثينغي)، أي أغلبية نسائية بلغت 52 بالمئة.

وبهذه النتيجة تحصل النساء على تسعة مقاعد إضافية زيادة عن الانتخابات الأخيرة في عام 2017.

وتلك هي المرة الأولى التي تحقق النساء الأغلبية النيابية في أي برلمان أوروبي، واقتربت السويد فقط من عتبة 47 بالمئة، وفقا لبيانات من الاتحاد البرلماني الدولي.

وعلى عكس بعض البلدان الأخرى، لا يوجد في آيسلندا حدود قانونية (كوتا) لتمثيل المرأة في البرلمان، على الرغم من أن بعض الأحزاب تشترط أن يكون الحد الأدنى من المرشحين من النساء.

ولطالما اعتبرت البلاد رائدة في مجال المساواة بين الجنسين وتم تصنيفها كأكثر دولة مساواة بين الجنسين في العالم للعام 12 على التوالي، في تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي الصادر في مارس/آذار الماضي.

كما يحصل الرجال على نفس مميزات النساء مثل أجازة الأمومة المعروفة هناك باسم أجازة الوالدين، ويعود قانونها الأول المتعلق بالمساواة في الأجر بين الرجال والنساء إلى عام 1961. كما أنها كانت أول دولة في العالم تنتخب رئيسة سيدة في عام 1980.

بركان آيسلندا الثائر في طريقه نحو الخمود

لماذا ازدهرت السياحة في آيسلندا بصورة غير متوقعة؟

ماذا نتعلم من أيسلندا لسد الفجوة في الأجور بين الجنسين؟

ومن بين الذين تم انتخابهم لينيا رين طه كريم، من حزب القراصنة المعارض، وعمرها 21 فقط لتصبح أصغر نائبة في تاريخ البلاد.

وقالت لينيا للصحفيين "استيقظت من النوم للتو، لن أكذب بشأن ذلك، واضطررت لجعل الهاتف في وضع الطيران (وقف الاتصال)، لأن الوضع كان ينفجر حولي". "تلقيت عددا كبيرا جدا من الرسائل، وتمكنت من قراءة واحدة منها تقول (مبروك)، لذلك افترضت أنني ربحت".

وحققت النساء أغلبية برلمانية في خمس دول فقط في العالم، وتتصدر رواندا القائمة وتمثل نسبة النساء أكثر من 61.3 بالمئة من أعضاء مجلس النواب.

تليها كوبا بنسبة 53.4 بالمئة، ونيكاراغوا بنسبة 50.6 بالمئة والمكسيك والإمارات العربية المتحدة بنسبة 50 بالمئة. بينما تشكل النساء فقط 34.2 بالمئة من أعضاء مجلس العموم في بريطانيا و27.6 بالمئة فقط من مجلس النواب في الولايات المتحدة.

كما نجحت الحكومة الإئتلافية المكونة من اليسار واليمين، بقيادة رئيسة الوزراء كاترين جاكوبسدوتير، في زيادة أغلبيتها البرلمانية.

ومع ذلك، يبدو أن حزب رئيسة الوزراء حركة اليسار الأخضر، سيخسر عدة مقاعد، بينما حصل شركاؤه من اليمين على خمسة مقاعد جديدة، مما يثير الشكوك حول مستقبل كاترين كرئيسة للوزراء.

وتوقعت استطلاعات الرأي أن التحالف لن يصل إلى الأغلبية، لكن زيادة الدعم للحزب التقدمي من يمين الوسط، الذي فاز بخمسة مقاعد إضافية مقارنة بانتخابات عام 2017، رفع إجمالي مقاعد التحالف إلى 37 مقعدا، وفقا لإذاعة أر يو في الحكومية.

وقالت الأحزاب في الحكومة الحالية، التي تتألف من حركة اليسار الأخضر بزعامة جاكوبسدوتير، وحزب الاستقلال المحافظ والحزب التقدمي الوسطي، قبل الانتخابات إنها ستتفاوض بشأن استمرار التعاون إذا فازت بأغلبية المقاعد.

التعليقات