عاجل

  • اشتية: الاستيطان ومخلفاته أكبر التحديات التي تواجه البيئة الفلسطينية

  • وينسلاند: وكالة (اونروا) ضرورة لاستقرار الإقليم ويجب توفير كل الموارد اللازمة لها

  • انطلاق جلسة مجلس الامن لبحث الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية

منة شلبي أول ممثلة مصرية وعربية مرشحة لجائزة "إيمي" الأمريكية


أصبحت منة شلبي أول ممثلة مصرية وعربية تُرشح لجائزة "إيمي" الأمريكية التي تمنح عن المسلسلات والبرامج التلفزيونية، عن عمل فني باللغة العربية.

ورُشحت شلبي لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة" الذي أنتج العام الماضي والذي يتألف من عشر حلقات.

وعلقت منة شلبي على ترشيحها قائلة: "وجودي في قائمة المرشحين في حد ذاته مفاجأة ومصدر سعادة وفخر، وإذا لم أحصل على الجائزة، فأنا راضية بمجرد الترشيح".

وأضافت في حديث مع بي بي سي أن الدور الذي قدمته كان أكثر الأدوار التي أرهقتها خلال السنوات الخمس الأخيرة، إذ ظلت تبحث عن كيفية الدخول إلى عقل الفتاة التي مثلت شخصيتها وتحولت إلى سفاحة.

ويتناول مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة"، الذي عُرض على إحدى المنصات الرقمية، قصة فتاة تحولت إلى سفاحة، بعد أن تزوجت من رجل يعاني من اضطراب عقلي.

وأُسست جوائز "إيمي" الأمريكية قبل أكثر من 70 عامًا، من قبل الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، وهي مخصصة للأعمال التلفزيونية من مسلسلات وبرامج.

وستعلن نتائج مسابقة جوائز الـ"إيمي" هذا العام في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في حفل يقام بولاية نيويورك الأمريكية.

وفور نشر خبر ترشيح منة شلبي لجائزة الـ"إيمي" راح الكثيرون من الممثلين والمخرجين والجمهور يباركون لشلبي ترشيحها للجائزة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

من هي "حافية القدمين" التي يحتفل بها غوغل اليوم؟

مهرجان كان 2021: عودة الحدث السينمائي الأضخم بعد الوباء

"بارعة في التحدث بعينيها"


يرى الناقد الفني طارق الشناوي، أن منة شلبي تعد واحدة من أهم نجمات السينما العربية خاصة في السنوات العشر الأخيرة.

ويوضح الشناوي لبي بي سي أن "شلبي متمكنة من اختيار أفضل النصوص لتمثيلها، وقادرة على التلون، ومقنعة في الكوميديا والتراجيديا، وبارعة في الحديث والتعبير بعينيها".

وقدمت منة شلبي عشرات الأعمال الفنية للسينما والتلفزيون، من بينها "أحلى الأوقات"، و"بنات وسط البلد"، و"حديث الصباح والمساء"، و"ليه لأ: الجزء الثاني".

كما حصلت منة شلبي على عدد من الجوائز، كان آخرها جائزة فاتن حمامة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2019 عن مجمل أعمالها.

ولم يلق مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة" الذي رُشحت شلبي عنه لجائزة "إيمي" رواجاً كبيراً حين عرض للمرة الأولى، إذ قُدم عبر منصة رقمية غير مجانية في إحدى خدماتها الجديدة.

يشير الناقد الفني، محمد عبد الرحمن، إلى أن عنصرا الكتابة والإخراج في المسلسل كانا زخمين بالإبداع والجاذبية والصدق، بالإضافة إلى قوة الأداء التمثيلي والدعم المالي الكبير.

ويضيف عبد الرحمن لبي بي سي أن الأعمال العربية لا ترشح بكثرة إلى هذه الجوائز لأنه ينقصها الصورة والصوت العالي الجودة، فضلًا عن النصوص القوية، خاصة المأخوذة عن الروايات الأدبية، كما هو الحال مع هذا المسلسل.

"رقابة شديدة"


مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة" أُخذت قصته عن رواية للأديب المصري إبراهيم عبد المجيد. ويأتي هذا رغم تراجع الاعتماد على الروايات في القصص السينمائية والتلفزيونية خلال السنوات الماضية، على عكس ما كان شائعًا في مصر في منتصف القرن الماضي.

يرى عبد المجيد أن المشكلة تكمن في أن "الكتابة للأعمال العربية تخضع لرقابة شديدة، فضلًا عن أن أغلب المنصات التلفزيونية في مصر باتت محتكرة".

ومع تمكن شركة واحدة في مصر من إنتاج أغلب الأعمال الفنية سينمائيًا وتلفزيونيًا بفضل امتلاكها معظم المنصات التلفزيونية، تراجع عدد الأعمال المنتجة بشكل سنوي إلى أقل من النصف.

يطالب الروائي المصري في حديث مع بي بي سي بالسماح بعرض المزيد من الأعمال الفنية التي تتناول آراء متنوعة في الموضوعات السياسية والاجتماعية والفكرية.

التعليقات