عاجل

  • طيران الاحتلال يشن غارة جديدة على شمال قطاع غزة

  • طيران الاحتلال يشن غارة على شمال قطاع غزة

  • طيران الاحتلال يشن غارة بين الطيبة ودير سريان في جنوب لبنان

محلل اقتصادي يوضح لـ"دنيا الوطن" أسباب الارتفاع القياسي للدولار والتوقعات للفترة المقبلة

محلل اقتصادي يوضح لـ"دنيا الوطن" أسباب الارتفاع القياسي للدولار والتوقعات للفترة المقبلة
توضيحية
خاص دنيا الوطن
تحدث المحلل الاقتصادي، أحمد أبو قمر، عن أسباب الارتفاع القياسي الذي شهده الدولار الأمريكي أمام الشيكل الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، والتوقعات للفترة المقبلة.

وسجلت عملة الدولار، ظهر اليوم، ارتفاعاً على سعر الصرف مقابل الشيكل، لم نشهده منذ سنوات، حيث بلغ سعر صرف الدولار مقابل الشيكل 3.87.

وفي حديثه لبرنامج (المشهد) عبر "دنيا الوطن"، قال أبو قمر، إن الارتفاع القياسي الأخير للدولار مقابل الشيكل، لم نشهده منذ سنوات، باستثناء يوم واحد، في آذار/ مارس 2020 وحينها بسبب جائحة (كورونا).

وأضاف، أن "هناك مجموعة من العوامل أدت لهذا الارتفاع، تتعلق بقانون الإصلاحات الإسرائيلية القضائية، والتبعات التي أدت إلى خروج الكثير من الاستثمارات من دولة الاحتلال".

وتابع: "كذلك بجانب القوة على مؤشر الدولار العالمي والذي وصل إلى 107، وهذا المؤشر لم يعش هذه المستويات منذ قرابة العام"، لافتاً إلى أن هذه مستويات مرتفعة بالنسبة للدولار الأمريكي، مقابل العديد من العملات وليس الشيكل فقط.

وأوضح أبو قمر أن هذه المستويات المرتفعة، أدت أيضاً إلى انخفاض الذهب، والذي شهد انزلاقاً ادراماتيكياً، حيث بلغ 1825 للأونصة تقريباً.

في سياق متصل، وجه أبو قمر نصيحة للمواطنين، بأن من يمتلك دولاراً أن يصرفه لشيكل، لأن الدولار خلال الفترة الحالية بسعر ممتاز، وهي مستويات بيعية جيدة للدولار.

وحول توقعاته للفترة المقبلة، قال المحلل الاقتصادي إنه ربما نشهد العودة إلى مستوى السبعينات للدولار، خلال الأسبوع المقبل، وذلك مع تشبعه من المستويات المرتفعة.

حول الذهب

في السياق، قال أبو قمر إن هناك انخفاضاً ملحوظاً على الذهب، والذي لم يكن ليحدث لولا المؤشرات الاقتصادية في الاقتصاد الأمريكي، والتي أظهرت أن هناك تحسناً كبيراً في المؤشرات على غير المعتاد، خصوصاً خلافاً لكثير من التوقعات التي كانت تقول أن الاقتصاد الأمريكي ذاهب لركود.

وتابع: "ولكن نجد أن البيانات بعد رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة، تُظهر تحسناً كبيراً خلال الفترة الماضية، وبالتالي دفعت الذهب إلى مستويات منخفضة، وربما هي مستويات شرائية للذهب لمن يمتلك المال، ولمن يريد أن يحتفظ بجزء من هذا الادخار، بانتظار صعوده".


التعليقات