عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي في إصبع الجليل والجولان

  • (يديعوت أحرونوت) عن جنود وضباط إسرائيليين: مقاتلو حماس يخرجون أحياء من تحت الأنقاض لأن أقبيتهم محمية بالخرسانة

  • (يديعوت أحرونوت) عن جنود وضباط إسرائيليين شاركوا بمعارك خانيونس: القتال في غزة معقد وحماس تغير تكتيكاتها

  • وسائل إعلام: تعرض الأسير القيادي عبد الله البرغوثي للضرب المبرح بسجن "شطة" مما أدى لإصابته بكسور بقفصه الصدري

  • مدفعية الاحتلال تقصف بلدة طلوسة جنوب لبنان

  • (يديعوت أحرونوت) عن مصادر مطلعة: نتنياهو وبايدن قد يدليان بتصريح من واشنطن بشأن الأسرى على أساس مقترح بايدن

تطورات خطيرة في أزمة صفعة لقاء سويدان لـ ميدو عادل

تطورات خطيرة في أزمة صفعة لقاء سويدان لـ ميدو عادل
لقاء الخميسي تصفع ميدو عادل
خرج الفنان أحمد الشافعي، رئيس البيت الفني للفنون الشعبية عن صمته ليكشف تفاصيل جديدة حول أزمة اعتداء الفنانة لقاء سويدان على الفنان ميدو عادل عقب عرض مسرحية سيد درويش

وأوضح أحمد الشافعي أنه سيستلم من أمن المسرح الذي شهد المشادة بين لقاء الخميسي وميدو عادل بشكل تفصيلي مذكرة ليتوجّه بها للنيابة العامة الإدارية للتحقيق بالواقعة بصورة أوسع مع استدعاء لشهود العيان.

وفي تفاصيل الأزمة، قال أحمد الشافعي إنه بعد إسدال الستار بمسرح البالون، في عرض مسريحة سيد درويش، حدثت مشادة كلامية بين لقاء سويدان وميدو عادل، وعلى الفور تم تحرير مذكرة بالواقعة من قبل أمن المسرح. وفق (صدى البلد)

اقرأ أيضًا..شاهد.. لقاء سويدان تعلن عن افتتاح دار مسنين للفنانين

وكتبت الفنانة لقاء سويدان، منشوراً عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) حول الحادثة وقالت "صباح الخير، أنا مش حاتكلم في مشكلة أمام الشئون القانونية من يوم ٢ سبتمبر وأمام الرقابة الإدارية.. ومش حرد علي بوستات فيها تجاوز غير بالقانون.. و ماتدخلوناش في تصفية حسابات خاصة..  حوارات يراد بها انتقام شخصي..شكرا". 

في حين، اكتفى الفنان ميدو عادل في أول تعليق له بعد الواقعة، بإعادة نشر أبيات شعرية لنجيب سرور، والتي جاءت كالتالي: "يا عالم الزيف المزوق! ماذا تبقى للعطاش غير الغرق؟ هيا إلى الأعمال.. يا غوصا يلوح بلا نهاية! الكأس حتى الكأس يا كيخوت زيف، مرحى. أمن زيف لزيف؟ لو تصدق الأحلام. أحلام الكؤوس. والنوم والصحو الكريه- هل كانت الأحلام دارت في الرؤوس؟ ياعالم الزيف المزوق مثل وجه العاهرة كيف الممر؟".


التعليقات