عاجل

  • نتنياهو: إيران تمول المتظاهرين خارج الكونغرس الآن

  • نتنياهو: المتظاهرون المعادون لإسرائيل يريدون تدمير الولايات المتحدة أيضا

  • نتنياهو: "كثير من المتظاهرين ضد إسرائيل اختاروا أن يقفوا مع الشر ومع حماس ويحب أن يشعروا بالعار"

  • مدفعية الاحتلال تقصف محيط نادي خدمات البريج في "بلوك 12" وسط قطاع غزة

  • شهيدان وجرحى في استهداف الاحتلال تجمعاً للمواطنين في مشروع بيت لاهيا شمالي قطاع غزة

  • نتنياهو: أشكر الرئيس بايدن على ما قام به من أجل الرهائن المحتجزين في غزة

  • نتنياهو: لن ننسى أبدا الجهود التي قام بها بايدن من أجل إسرائيل

  • نتنياهو: أعرف بايدن منذ 40 عاما وأشكره على نصف قرن من الصداقة مع إسرائيل

  • نتنياهو: أشكر الرئيس بايدن على دعمه القوي لإسرائيل بعد هجوم 7 أكتوبر الوحشي

  • نتنياهو: جهود مكثفة بعضها يجري الآن لإعادة الرهائن

  • نتنياهو: "لن أرتاح قبل أن يعود كل الرهائن إلى الوطن"

  • نتنياهو: بعض عائلات الرهائن تحضر معنا اليوم في الكونغرس

  • نتنياهو: استطعنا إعادة 135 من الرهائن بعضهم من خلال عمليات إنقاذ

  • نتنياهو: الشرق الأوسط يواجه محور "الإرهاب الإيراني"

  • نتنياهو: تمكنا من تحرير 7 رهائن عبر عمليات خاصة

طريقة جديدة للكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة

طريقة جديدة للكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة
طريقة جديدة للكشف عن سركان الثدي في مراحله المبكرة
رام الله - دنيا الوطن
أثبتت دراسة أجراها علماء إسبان من معهد فال ديبرون للبحوث (VHIO) في برشلونة على طريقة فعالة للكشف عن سرطان الثدي في مرحلة مبكرة عن طريق تحليل حليب المرأة.

وأثبت الباحثون أن حليب الثدي عند الإصابة بسرطان الثدي يحتوي على الحمض النووي للورم الخبيث. وأخذ الباحثون عينات حليب من نساء قبل تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي بـ(18 شهراً). كما وجد لدى 13 من 15 امرأة شخصت إصابتهن بسرطان الثدي خلال فترة الحمل أو بعدها، في حين أظهر تحليل الدم إصابة امرأة واحدة منهن فقط، ونشر البحث في مجلة (Cancer Discovery).

وتقول كريستينا ساورا رئيسة فريق البحث: "أثناء الضرر الموضعي، يُطلق الحمض النووي إلى الدم بتركيز منخفض، ولكن من السهل اكتشافه في حليب الثدي، ما يجعله (الحليب) أداة محتملة للتشخيص، وفق موقع (روسيا اليوم) بالعربي.

ووفقا لها، ستسمح الطريقة الجديدة بتشخيص الإصابة بسرطان الثدي بفعالية عالية لدى النساء الحوامل والنساء اللواتي أنجبن حديثا، حيث يصعب تشخيص المرض لديهن بسبب التغيرات الفيزيولوجية التي تحصل في أجسامهن.

ويخطط الباحثون مواصلة هذا العمل على نطاق أوسع بحيث يشمل أخذ عينات من حليب 5 آلاف امرأة معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

التعليقات