فنلندا تعدم الآلاف من حيوانات المنك والثعالب بسبب إنفلونزا الطيور

فنلندا تعدم الآلاف من حيوانات المنك والثعالب بسبب إنفلونزا الطيور
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أمرت هيئة الغذاء الفنلندية بإعدام 50 ألفا من الثعالب وحيوان المنك في ثلاث مزارع ظهرت بها إصابات بفيروس إنفلونزا الطيور.

ويمكن لحيوان المنك أن يكون عائلا للفيروس، مما يزيد من فرصة تحوره وانتقاله إلى البشر.

وتواجه فنلندا والنرويج تفشيا قياسيا لسلالة (إتش5 إن1) من إنفلونزا الطيور هذا العام، وأدى الفيروس إلى نفوق الآلاف من طيور النورس وأنواع أخرى من الطيور، كما هدد الماشية وقيّد السفر في بعض المناطق.

وقالت الهيئة "المنك من الأنواع التي تسبب مشكلات كبيرة عندما يتعلق الأمر بعدوى إنفلونزا الطيور"، إذ يمكن أن تكون هذه الحيوانات عائلا وسيطا فعالا للفيروس يمكّنه من التحور إلى سلالة تنتقل إلى البشر.

واكتُشفت هذا العام إصابات بإنفلونزا الطيور في 20 مزرعة للفراء في فنلندا حتى نهاية يوليو تموز، ولا يزال تحليل عينات من أربع مزارع أخرى جاريا، وفقا لهيئة الغذاء الفنلندية.

التعليقات