عاجل

  • اشتباكات ضارية مع بين المقاومة وقوات الاحتلال في منطقة عبسان الكبيرة شرقي خانيونس

  • رئيس الأركان الإسرائيلي: الجهد القتالي في غزة هو العامل الأكثر فعالية في مفاوضات إطلاق سراح الأسرى

  • قصف مدفعي يستهدف شرق رفح.. ومنطقتي قيزان النجار وبطن السمين جنوبي خانيونس

  • قصف مدفعي يستهدف شرق رفح.. ومنطقتي قيزان النجار وبطن السمين جنوبي خانيونس

  • طائرات الاحتلال تستهدف منزلًا يعود لعائلة "الخطيب" بمخيم يبنا بمحيط سنتر التموين وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة

مباشر | تغطية صحفية: تطورات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة #عاجل #دنيا_الوطن

أبو سنينة يطلع وفداً إيطالياً على انتهاكات الاحتلال في الخليل

أبو سنينة يطلع وفداً إيطالياً على انتهاكات الاحتلال في الخليل
رام الله - دنيا الوطن
استقبل رئيس بلدية الخليل الأستاذ تيسير أبو سنينة،




 اليوم الأحد في مكتبه، وفداً إيطالياً يضم أعضاء برلمانيين إيطاليين وأعضاء مجالس بلدية من عدة بلديات إيطالية وممثلين عن المجتمع المدني، تترأسه السيدتان (ريتا روسّا) و (مارا سكاجني)، في إطار تضامنهم مع القضية الفلسطينية ولتعزيز العلاقات الثنائية خاصةً على صعيد البلديات، وذلك بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي.

وأطلع أبو سنينة الوفد الإيطالي على أوضاع مدينة الخليل وانتهاكات الاحتلال فيها المتواصلة بحق المواطنين والمقدسات الإسلامية، موضحاً مكانتها التاريخية والدينية والاقتصادية والسياحية، مشيراً إلى أنّ مدينة الخليل أكبر المدن الفلسطينية من حيث المساحة والسكان، مبيناً أنّها مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني المهدد بالخطر ومسجلة كمدينة حرفية عالمية، لافتاً إلى أنّ تقسيم المدينة إلى قسمين أثّر بشكلٍ سلبي على الحياة الطبيعية وضاعف معاناة المواطنين بسبب صعوبة تقديم الخدمات في المناطق الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية.

وشكر أبو سنينة الشعب والحكومة الإيطالية على دعمهم الدائم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مشيداً بمواقفهم الداعمة لتطبيق القرارات الدولية المتلعقة بالقضية الفلسطينية، مرحباً بعقد المزيد من اتفاقيات التوأمة مع البلديات الإيطالية لتقوية جسور التعاون بين الطرفين.

من جانبها، نقلت  (روسّا) تحيات رئيسي بلديتي ألساندريا وتورينو، شاكرةً بلدية الخليل على حُسن الاستقبال والتعاون، موضحةً أنّ المتضامنيين الإيطاليين يزورون فلسطين بشكلٍ مستمر لدعم الشعب الفلسطيني ومؤازرته والاطلاع عن كثب على حقيقة الوضع وانتهاكات الاحتلال، مؤكدةً موقف الشعب والحكومة الإيطالية في دعم الحرية والمساواة والعدل، آملةً أن ينتهي الاحتلال والجدار والمستوطنات وأن يعم السلام أرض السلام، مبديةً استعدادها للتعاون في تنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات مختلفة.