مباشر | تغطية صحفية: تطورات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة #عاجل #دنيا_الوطن

هيئة قناة السويس تُوضح حقيقة التعاقد مع شركة إسرائيلية لإدارتها

هيئة قناة السويس تُوضح حقيقة التعاقد مع شركة إسرائيلية لإدارتها
قناة السويس
رام الله - دنيا الوطن
كشفت هيئة قناة السويس المصرية، الجمعة، حقيقة التعاقد مع شركة إسرائيلية لإدارة خدماتها، بالنفي وقرارها التحرك القانوني ضد مروجي تلك الأنباء.

وأفاد بيان للهيئة بأن نفيه لتلك الأنباء "ردا على ما تم تداوله من معلومات على بعض الحسابات الشخصية مجهولة المصدر على مواقع التواصل بشأن تعاقد القناة مع إحدى الشركات لإدارة خدماتها من خلال عقد امتياز مدته 99 سنة"، بحسب وكالة (الأناضول).

وجاء بيان قناة السويس غداة تداول عقد مزعوم بمنصات التواصل الاجتماعي، قال ناشروه إنه يعود لعقد بين الحكومة وشركة إسرائيلية لإدارة خدمات القناة 99 عاما، وزاد الجدل عقب تأكيد الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين.

وقال الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة في البيان، إنه "لا صحة لتلك الشائعات جملة وتفصيلا".

وأكد "السيادة المصرية المطلقة بشقيها السياسي والاقتصادي في إدارة وتشغيل وصيانة المرفق الملاحي لقناة السويس".

وشدد على أن "كافة التعاقدات التي تبرمها الهيئة لا يمكنها المساس بأي حال من الأحوال بالسيادة المصرية على القناة وكافة مرافقها المُصانة دستوريا".

وشدد على أنه "سيتم اتخاذ كافة التدابير القانونية اللازمة عبر الجهات المعنية ضد هذه الصفحات".

كما وحذر من "إثارة البلبلة والمساس بمكانة القناة الاقتصادية في الأوساط المحلية والدولية".

والخميس، قال إيدي كوهين عبر (تويتر): "كما قلت لكم سابقا، عقد امتياز قناة السويس 99 سنة لشركة إسرائيلية"، مقدما صورة على اعتبار أنها مستند من العقد المزعوم.

وتمسك كوهين، الجمعة، بموقفه عبر حسابه، بنشر أوراق جديدة زعم أنها مستندات من العقد، قبل أن ينشر مساء نفي هيئة قناة السويس ويتهمه مغردون بأنه كان ينقل "شائعات".

وكان كوهين أثار بحسابه في تويتر في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي، غضبا مصريا ضده عقب طلب ببيع مصر القناة لإسرائيل مقابل سداد ديونها الخارجية.

التعليقات