عاجل

  • قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى


تلسكوب جيمس ويب يكشف صورًا للفضاء من مليارات السنين

تلسكوب جيمس ويب يكشف صورًا للفضاء من مليارات السنين
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
العودة إلى الماضى، ليس لعشرات الأعوام، بل لمئات الآلاف من الأعوام، هذا ما ذهب إليه عُلماء الفضاء للاستكشاف والبحث لإيجاد حلول لُعقد وتفسيرات كثيرة، وهذا ما حدث بالفعل، والذى أطلق عليه علماء الفيزياء طفرة فى نظريات تطور الكون.

وبحسب موقع (المصري اليوم)، فإن تلسكوب "جيمس ويب"، الفضائى العالمى التابع لوكالة ناسا، أتاح للعالم النظر إلى الماضى، عن طريق الفيديو الذى كشف عنه، وهو لمجرات محظورة منذ مليارات السنوات لم نسمع عنها من قبل- وفقًا لموقع foxnews.

دعمت تلك الصور علماء الفضاء فى نظرياتهم عن تطور المجرات، هذا ما أكده عالم الفيزياء الدكتور ميتشيو كاكو بقوله: "الصور الجديدة التى كشفها تلسكوب ويب الفضائى لها أهمية كبيرة، لأنها أوضحت لنا عن مجرات ذات قضبان نجمية فى وقت كان فيه الكون ربع عمره الحالى، وهذا الاكتشاف لم يكشف عنه أى تلسكوب فضائى من قبل، ولم نعرف من قبل بوجود قضبان فى مثل هذه العصور".

وأوضح كاكاو أهمية القضبان النجمية بالنسبة للكون، فهى التى تقوم بنقل الغاز إلى المناطق المركزية الخارجية مما يعزز تكوين النجوم.

هذا الاكتشاف الحديث سيحدث تغييرًا بالغًا فى ضبط نظريات العلماء حول تطور المجرات، وفقًا للبيان الذى أصدرته جامعة تكساس.

يُذكر أن تلسكوب جيمس ويب الفضائى يحتوى على مرآة لديها قدرة كبيرة على جمع الضوء والسماح برؤية أبعد بدقة أعلى، نظرًا لأنه يراقب أطوال موجات الأشعة تحت الحمراء الأطول من تلسكوب هابل، لذلك هو الوحيد الذى استطاع الكشف عن القضبان الفضائية.

التعليقات