عاجل

  • وزير الخارجية القطري: نشدد على أهمية تعزيز الأمن الإقليمي وضرورة خفض التصعيد في المنطقة

  • وزير الخارجية القطري: نطالب بوقف جميع الإجراءات الأحادية في الضفة الغربية


كوكاكولا كابي تجهز مشغلاً مهنياً في مدرسة الخليل الثانوية الصناعية

كوكاكولا كابي تجهز مشغلاً مهنياً في مدرسة الخليل الثانوية الصناعية
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
عملت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على تجهيز المشغل المهني لتخصص اللحام وتشكيل المعادن في مدرسة الخليل الثانوية الصناعية، حيث تم تجهيز المشغل بكافة الاحتياجات والمستلزمات الأساسية لتشغيله، ليتمكن الطلبة من الحصول على تعليم مهني متكامل.

وفي هذا السياق، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم د. نافع عساف دور القطاع الخاص في دعم القطاع التعليمي، مشيداً بجهود شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي وحرصها الدائم على دعم قطاع التعليم بشكل عام والتعليم المهني بوجه خاص، مضيفاً، "حاجاتنا لبيئة تعليمية متكاملة ومجهزة في قطاع التعليم المهني أصبح ضرورة ملحة، خاصة بعد إقبال الطلبة المتزايد على هذا النوع من التعليم، وانسجاماً مع سياسة الوزارة في تطوير قطاع التعليم المهني وتطوير برامجه، إيماناً منها بأن التعليم والتدريب المهني والتقني أحد أهم مرتكزات التنمية المستدامة، باعتباره أحد الحلول الفاعلة لخفض نسب البطالة بين الخريجين لدوره في خلق فرص عمل".

مضيفاً إلى أن الوزارة قد عملت على إنشاء مدارس مهنية جديدة واستحداث وحدات مهنية في المدارس الأكاديمية لتوفير فرص التحاق أكبر لطلبتنا بالتعليم المهني، والذي يشهد في الأعوام الأخيرة إقبالاً متزايداً نتيجةً لسياسة الوزارة المتمثلة في استحداث برنامج دمج التعليم المهني بالتعليم العام في مرحلة التعليم الأساسي لزيادة التوجه المهني لدى أبنائنا الطلب، وتعزيز الالتحاق به بمختلف تخصصاته، ما يفتح الآفاق أمام طلبة هذه التخصصات للالتحاق بسوق العمل.

وأشارت التربية إلى أن توفير هذه التجهيزات يبرهن على الحرص الذي توليه الوزارة للتعليم المهني في كافة المناطق، تأكيداً على الاهتمام بدعم التخصصات المهنية وتشجيع الإقبال عليها، كونها تعد مرتكزاً رئيسا لمقومات التنمية المستدامة وبما يعكس توجهات الحكومة الفلسطينية بهذا الخصوص.

من جهته، قال عماد الهندي مدير شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، "إن تجهيزنا للمشغل في مدرسة الخليل الصناعية يأتي انسجاماً مع رؤيتنا وحرصنا على دعم القطاع التعليمي وتعزيز البيئة التعليمية، تحديداً قطاع التعليم المهني، خاصة وأنه أصبح يلقى إقبالاً ملحوظاً من الطلاب"، مضيفاً، " نتطلع من خلال مساهماتنا في تشغيل مشاغل مهنية إلى إعداد طلبة أكفاء مهيئين لدخول سوق العمل الذي يعد في أمس الحاجة للتخصصات المهنية، من خلال صقل مهاراتهم، وتوفير برامج تدريبية متخصصة لهم".

وأشار الهندي، "ويعد مشغل مدرسة الخليل الصناعية واحد من المشاغل المهنية التي عملنا على تجهيزها خلال السنوات الماضية، حيث نحرص في شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي على تجهيز مشغل مهني سنوياً في مختلف محافظات الوطن ضمن أولويات وزارة التربية والتعليم، للمساهمة في تشجيع التحاق الطلبة بالتعليم المهني، وتوفير بيئة تعلمية تعليمية كاملة ومحفزة.

وأضاف الهندي بأن التعليم المهني أصبح يشهد إقبالاً متزايداً نتيجةً لسياسة الوزارة المتمثلة في استحداث برنامج دمج التعليم المهني بالتعليم العام في مرحلة التعليم الأساسي لتعزيز التوجه المهني لدى الطلبة، ما يتطلب تقديم المزيد من الدعم لهذا النوع من التعليم، خاصة وأن تخصصات التعليم المهني هي الأوفر حظاً في سوق العمل، ومن التخصصات المطلوبة والذي بدوره يسهم في الحد من مشكلة البطالة بين قطاع الشباب وزيادة القوى العاملة الفعالة في السوق الفلسطيني.

يشار إلى أن شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي تحرص على أن يكون تجهيز المشاغل المهنية على جدول أعمالها السنوي، حيث عملت على تجهيز عدد من المشاغل في عدد من المدارس في الضفة الغربية وقطاع غزة في مختلف التخصصات المهنية.