مباشر | تغطية صحفية: آخر التطورات في قطاع غزة #عاجل #دنيا_الوطن

خرافات عن الرضاعة الطبيعية.. احذري أن تصدقيها

خرافات عن الرضاعة الطبيعية.. احذري أن تصدقيها
تعاني الكثير من السيدات من مشكلة عدم استطاعتهن إرضاع أطفالهن لسبب ما، وأخريات انتابتهن المخاوف من توقف الثدي عن إدرار الحليب يوم بكى الطفل بعد الرضاعة في الوقت الذي تكثر فيه الخرافات حول الرضاعة الطبيعية والتي تحبط المرضعات وتوقف من عزمهن على تكملة الرضاعة وحتى سن العامين، خاصة أنها خرافات تأتي على شكل نصيحة وتوعية.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل والأم معاً:

توفير التغذية المثالية؛ لأن حليب الثدي يحتوي على كل ما يحتاجه الطفل خلال الستة الأشهر الأولى من عمره، وفق (سيدتي).

المساعدة على مقاومة الفيروسات والبكتيريا؛ إذ يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة.

تقليل خطر الإصابة بالأمراض بما في ذلك التهاب الأذن الوسطى، والتهابات الجهاز التنفسي، ونزلات البرد، وغيرها الكثير.

الحفاظ على وزن صحي، ومنع الإصابة بسمنة الأطفال في المراحل التالية من الطفولة.

جعل الطفل أكثر ذكاء، بسبب الاتصال الجسدي والبصري بين الأم وطفلها، إضافة إلى وجود آثار إيجابية كبيرة على دماغ الرضيع.

تساعد على خسارة الوزن الزائد للأم دون جهد.

تساعد على انقباض الرحم، وعودته إلى حجمه الطبيعي.

تقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب؛ بسبب التغيرات الهرمونية.

تقلل من خطر الإصابة بالأمراض مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض.

توفر المال على الحليب الصناعي، وقضاء الوقت في تنظيف وتعقيم زجاجات الحليب.

خرافات كثيرة حول الرضاعة الطبيعية لا تصدقيها:

1. كثرة طلب الطفل للحليب يعني أنه لا يشبع

إذ يفسر البعض أن الطفل الذي يرضع كثيراً؛ فالسبب أن حليب الأم لا يشبعه! وهذه معلومة خاطئة؛ لأن حليب الثدي سهل الهضم جداً، وسرعان ما يشعر الطفل بالجوع بعده، وبشكل عام الطفل حديث الولادة يحتاج أن يرضع كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.

2. التوقف عن الرضاعة لفترة يزيد من الحليب

حيث تعتقد بعض النساء أن تخطي بعض الرضعات نهاراً يساهم في زيادة ضخ الحليب لديهن ليلاً! وهذا غير صحيح؛ حيث ثبت علمياً أن كثرة الرضعات يزيد من الحليب وإدراره، وبحسب المختصين فإن على الأم أن ترضع بما لا يقل عن تسع إلى عشر مرات في اليوم لضمان إنتاج الحليب.

3. الرضاعة الصناعية تجعل الطفل يتوقف عن الرضاعة الطبيعية

حيث يقولون إن تناول الرضيع لوجبات من الحليب الصناعي بالإضافة إلى رضاعته الطبيعية، تعمل على توقف الرضاعة الطبيعية، بينما من الطبيعي مع تقدم الطفل في السن، البدء بإدخال الوجبات إضافة إلى حليب الأم، خاصةً بعد عمر الستة الأشهر لدعم تغذيته وتلبية لاحتياجاته.

4. الرضاعة الطبيعية تغير شكل وحجم الثدي

قد يغير الحمل من شكل الثديين وحجمهما، إلا أن الرضاعة الطبيعية لا تسبب أي تغييرات، بل على العكس فإن الرضاعة الطبيعية قد تساهم في حماية الثديين من الإصابة بسرطان الثدي.

5. لا يجب إيقاظ الطفل من النوم لإرضاعه

على الأغلب يوقظ الطفل الرضيع أمه عدة مرات خلال الليل لتناول جرعات الحليب كل ساعتين إلى ثلاثة، خاصةً إذا كان حديث الولادة، وعندما يتغذى الطفل جيداً ولفترة طويلة، ينام الطفل لفترة طويلة بعدها، ولا مشكلة في أن ينام الرضيع لفترة أطول قليلاً من المعتاد، ولكن ليس بما يزيد على ثلاث إلى أربع ساعات من دون أن يتم إرضاعه، وإن حدث يجب إيقاظه وإرضاعه.

6. الرضاعة الطبيعية تمنع حصول الحمل

علمياً الرضاعة الطبيعية تؤثر على هرمون الجسم، وقد تعمل على تأخر الدورة الشهرية، لكن هذا لا يعني انقطاع البويضات لدى المرأة ومنع حملها حيث إن الهرمون التي تشارك في الرضاعة الطبيعية تمنع الإباضة، لمدة قد تصل إلى 14 أو 15 شهراً بعد الولادة و لهذا بمجرد أن تبدأ دورة الطمث، يجب أن تبدأ المرأة بأخذ الاحتياطات اللازمة لتمنع حدوث الحمل، وفرص الحمل قد تكون عالية بعد ستة الأشهر الأولى من الولادة.

التعليقات