كييف: نرفض كل الصفقات "الدموية مع أنصار الشيطان"

كييف: نرفض كل الصفقات "الدموية مع أنصار الشيطان"
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
كشفت أوكرانيا، اليوم الخميس، عدم نيتها وضع حد للقتال ما بينها وروسيا في ظل استمرار الحرب بينهما لأكثر من تسعة شهور ولا زالت الخسائر في تزايد بين الطرفين. 

كما وأكدت أوكرانيا أن الدعوات بضرورة وضع حد للقتال الروسي الأوكراني الذي طوى شهره التاسع هي "مجرد أوهام".

في السياق، شدد مستشار مدير مكتب الرئيس الأوكراني، ميخائيلو بودولياك، على رفض بلاده لما وصفها بـ "كل الصفقات الدموية مع أنصار الشيطان"، في إشارة إلى احتمال إجراء تسوية مع روسيا.

وقال في تغريدة على حسابه في (تويتر)، اليوم الخميس: "لا يمكن أن تنتهي هذه الحرب بحل وسط على حساب الأراضي الأوكرانية وحياة الأوكرانيين".

وأردف: "يجب أن تخسر روسيا في ساحة المعركة، وأن تدفع ثمناً باهظاً لجرائمها ضد الإنسانية"، وفق قناة (العربية). 

وكانت موسكو اتهمت أكثر من مرة، خلال الفترة الماضية، كييف برفض الحوار والتفاوض، معتبرة أنها "تساق بأوامر غربية وأميركية على وجه الخصوص".

يذكر أنه منذ اندلاع الصراع في 24 فبراير/ شباط الماضي، عقد الجانبان عدة جولات تفاوضية، كان آخرها في مارس الماضي، إلا أنها لم تفض إلى نتائج توقف القتال، وجل ما خلصت إليه تبادل محدود للأسرى أو فتح سبل لإجلاء المدنيين من بعض المناطق.

التعليقات