مباشر | لقاء مع د. يحيى السراج رئيس بلدية غزة


قلقيلية: المحافظ يلتقي وزير الحكم المحلي ورئيس هيئة مقاومة الجدار

قلقيلية: المحافظ يلتقي وزير الحكم المحلي ورئيس هيئة مقاومة الجدار
صورة من الزيارة
رام الله - دنيا الوطن
تفقد اللواء رافع رواجبة، محافظ قلقيلية والمهندس مجدي الصالح، وزير الحكم المحلي ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان بلدة عزون شرق المحافظة، ورافقهم خلال الزيارة أمين سر حركة فتح محمود ولويل وأعضاء الإقليم.

وتأتي الزيارة بهدف الإطلاع على واقع البلدة التي تتعرض إلى حصار مستمر وإغلاق لمدخلها الشمالي منذ ما يزيد عن الأربعين يوماً، كما تتعرض البلدة بشكل مستمر إلى سلسلة اقتحامات من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين، وتتعرض إلى سلسلة من الاعتقالات يقوم بها جيش الاحتلال بشكل مستمر بحق أبناء البلدة.

واستهل الوفد الزيارة بلقاء عقد في دار بلدية عزون، حيثُ كان في استقبالهم رئيس البلدية أحمد عنايا وأعضاء من البلدية وفعاليات من البلدة.

ووجه اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية التحية إلى أهالي بلدة عزون التي تخوض تحدي يومي مع الاحتلال والمستوطنين، ووجه التحية إلى أسرى وجرحى البلدة وأهلها الصامدين في وجه الاحتلال الظالم، كما ترحم على أرواح شهدائها، داعيا إلى تصعيد المقاومة الشعبية تجاه الاحتلال والتصدي بكل عنفوان للمستوطنين.

وتطرق المحافظ إلى استهداف الاحتلال للبلدة، وندد بما يقوم به جيش الاحتلال من حصار وإغلاق للبلدة منذ أكثر من شهر، وانعكاس ذلك على كافة مرافق الحياة. 

ومن جهته، أشاد وزير الحكم المحلي بصمود أهالي المحافظة، مديناً كافة الإجراءات الظالمة التي يقوم بها جيش الاحتلال بحق بلدة عزون ومواطنيها، وقال: "جئنا إلى بلدة عزون بهدف دعم المواطنين ووضع إمكانياتنا لتعزيز صمود المواطنين أمام ما تتعرض له البلدة من إغلاق وحصار جائر، ونحن مستعدون لتقديم كل ما يلزم لدعم الأهالي".

وأضاف أن الحكومة جاءت بهدف تعزيز صمود المواطنين وأن وزارة الحكم المحلي ساهمت بتقديم عدة مشاريع من شأنها تحسين حياة المواطنين وأن هذه البوابة التي تغلق عزون إلى زوال والاحتلال كذلك".

بدوره، أكد مؤيد شعبان على توظيف كافة إمكانيات الهيئة لافشال مساعي الاحتلال التي يهدف من خلالها لتقسيم الضفة الغربية إلى مناطق معزولة، سواء كان على صعيد تعزيز الصمود أو بالعمل الشعبي وصولا إلى مقاضاة الاحتلال لدى محاكم دولية.

وأشاد شعبان بصمود أهالي عزون وما قدموه رغم كل ما يواجهونه من قمع وتنكيل من قبل جيش الاحتلال وكان آخرها أحكام الحصار عليها لمدة زادت عن الأربعين يوما.

واستمع الوفد خلال جولتهم ولقاءاتهم بفعاليات البلدة لشرح مفصل حول معاناة البلدة مع الاحتلال والمستوطنين، قدمه رئيس بلدية عزون، كما أطلع الحضور على احتياجات البلدة من المشاريع.

وكان الوزيران قد استهلا زيارتهما لمحافظة قلقيلية بلقاء عقد في دار المحافظة حيث ناقشوا مع المحافظ عدداً من القضايا تتعلق بواقع المحافظة واحتياجاتها.

وقام المحافظ والوزراء بزيارة إقليم حركة فتح والتقوا أمين سر الإقليم محمود ولويل وأعضاء الإقليم وكادر من التنظيم.