تعرفي على الآثار السلبية والخطيرة لنقص الحديد لدى الطفل الرضيع

تعرفي على الآثار السلبية والخطيرة لنقص الحديد لدى الطفل الرضيع
تحرص الأمهات باستمرار على البحث عن الأطعمة المفيدة لصغارهن لتساعدهم على النمو بشكل صحي وسليم، خاصة إذا كانوا من المولودين قيصريا أو قبل موعدهم.

وقدمت طبيبة الأطفال الألمانية الدكتورة مونيكا نيهاوس، نصيحة ذهبية للأمهات بشأن أهمية تضمين الأطعمة الغنية بالحديد في وجبات الأطفال اليومية، حيث قالت نيهاوس: "إن الحديد مهم للغاية لنمو مخ الرضع، خاصة إذا كانوا مبتسرين أو مولودين قيصريا، حيث إن الرضع لا يقدم لهم أي طعام حتى يبلغوا سن 6 أشهر على الأقل، وفق (العين الإخبارية).

وأضافت" على الوالدين تقديم الأطعمة الغنية بالحديد للأطفال الرضع مثل: اللحوم ومنتجات الحبوب الكاملة والخضروات الورقية والبقوليات والمكسرات".

لماذا الحديد مهم لصحة دماغ الطفل؟

بمجرد أن يبدأ الرضع في تناول المواد الصلبة، من الضروري أن يستهلك الطفل ما يكفي من الحديد لمساعدته على بناء دماغ سليم، و الحديد ضروري لصحة الدماغ لأنه مهم في التطور السريع لدماغ الطفل والجهاز العصبي.

وشرح: "يرسل الدماغ إشارات في جميع أنحاء الجسم عبر الخلايا العصبية، ولنقل الإشارات إلى أجزاء أخرى من الجسم تحتاج الخلايا العصبية إلى الطاقة التي تحصل عليها من الحديد".

ونظرًا لأنه ضروري لإرسال إشارات الدماغ، فإن الحديد ضروري للتطور السليم لوظائف الدماغ بما في ذلك:

- التعلم

- التطور الحركي (تنسيق الحركة)

- التطور السلوكي والنمو الاجتماعي والعاطفي

- اللغة

- الأداء الإدراكي العام

بدون كمية كافية من الحديد لتعزيز نمو الدماغ الصحي، يمكن أن يعاني طفلك الصغير من صعوبات في التعلم، وتأخر في النمو الحركي، ومشاكل في النمو.

أما بشأن كمية الحديد التي يحتاجها الطفل، فيوصي الخبراء بأن يستهلك الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-12 شهرًا 11 مللي جرام من الحديد يوميًا.

التعليقات