عاجل

  • طيران الاحتلال يستهدف مفترق السرايا وسط مدينة غزة

"قدسنا الوقفية" ترعى مؤتمر تيدكس في جامعة القدس

"قدسنا الوقفية" ترعى مؤتمر تيدكس في جامعة القدس
"قدسنا الوقفية" ترعى مؤتمر تيدكس
رام الله - دنيا الوطن
نظمت جامعة القدس مؤتمر تيدكس / جامعة القدس الرابع، بعنوان: "PLOT TWIST"، في حرمها الرئيس، بمشاركة ثمانية متحدثين رياديين، والتي نسق لها مجموعة من طلبة الجامعة، وبحضور رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وطلبة وأعضاء هيئة تدريسية من الجامعة ومندوب عن المؤسسة الداعمة.

وتناول المتحدثين المشاركين من مختلف المهن ومن جميع فئات المجتمع إبداعاتهم وتجاربهم العملية والشخصية بأفكار ملهمة للآخرين الاجتماعية منها والإقتصادية والبيئية والعلمية المتنوعة.

وعبر رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك عن شكره لمؤسسة قدسنا لدعمها هذا المؤتمر المهم للجيل القادم والأجيال التي تليها وبإعتزازه بالطلبة المنظمين للحدث ولزملائهم السابقين الذين أطلقوا منصة تيدكس وانتشرت في كافة الجامعات الفلسطينية لاحقاً، مؤكداً على أهمية المنصة كونها تنسجم مع ما تقوم به الجامعة لخلق بيئة بحثية وإبداعية لطلبتها.

وأكد أحمد حمو مدير برنامج التنمية المجتمعية في مؤسسة قدسنا الوقفية على أهمية دعم الرياديين الذي لديهم أفكار وإبداعات وتجارب علمية وفكرية، وحث على ضرورة الاهتمام بتلك المواهب الوطنية التي بأفكارها تساعد على بناء الإنسان والوطن.

ورحب أحد منظمي الحدث الطالب صليبا زيدان بالحضور والمشاركين، وشكر مؤسسة قدسنا على دعمها لتلك الافكار والتجارب، لافتاً إلى أن حدث اليوم يسلط الضوء على نقاط التحول في حياتنا والتي غيرتها للأفضل، مضيفاً أن هناك العديد من الموهوبين لديهم قصص ملهمة تستحق النشر.

وتحدثت الباحثة في مجال النوع الاجتماعي ورئيس بلدية بيت لحم الأسبق، فيرا بابون عن المرأة الناجحة التي تستطيع أن تصبح قائدة بجدارتها وعقليتها، ومتحدثة عن رحلة المرأة الفلسطينية في القيادة رغم التحديات والظروف التي قد تحيط بها.

وقدم المدرب الرياضي محمود المحتسب نبذة عن حياته والسمنة المفرطة التي عاشها وما بعد التخلص منها، والأثر الكبير الذي تركه لدى الآخرين بمساعدتهم للتخلص من السمنة، مؤكداً على أهمية أن يترك الانسان بصمة في حياة الآخرين يذكروه بها لاحقاً.

وتطرق المخرج والممثل خالد المصو عن تأسيسه مسرح عناد منذ طفولته ليكون من أقدم المسارح في فلسطين وأكثرها تأثيرًا، ونقطة انطلاق لمسيرته في المسرح التي لم تقتصر على فلسطين فقط، بل شملت عدد من الدول العربية والأوروبية.

وألقى الناشط البيئي محمد زهيري طالب مدرسة الضوء على شغفه الكبير بمجال البيئة وتأسيسه لنادي بيئي في مدرسته، وتمثيله للشباب الفلسطيني في مؤتمرات عالمية.

وتحدثت نداء عواودة مهندسة حاسوب ومبرمجة ويب خريجة جامعة القدس، عن التحديات التي عانت منها منذ طفولتها بسبب إصابتها بشلل الأطفال، وتأكيدها أنه رغم كل ذلك استطاعت أن تنشئ شركة (جيهان) والتي تهدف لتخدم مستقبلاً مليون شخص في القطاع الصحي.

وتطرقت منى أبو رميشان فلسطينية ممثلة وكوميدية أمريكية/بريطانية، ومدربة دولية إلى عملها في مجال الكوميديا، حيث تقدم دورات لجميع الأعمار وفئات المجتمع بهدف مساعدتهم في التغلب على الخوف والقلق بجميع أشكاله.

وشمل حديث سامر شريف من مؤسسي مجموعة تجوال سفر الشبابية التي أدخلت مفهوم التجوال إلى أجندة المؤسسات والمجموعات النشيطة الأخرى، التطرق إلى عمله وتشجيعه للشباب للعمل التعاوني فهو مدير روّاد التنمية في فلسطين.

وروى صالح اليماني مستشار اقتصادي ومؤسس معهد خطوات للنجاح الدولي كيفية تدريبه للشباب في استخدام الأزمات والظروف الصعبة لتغيير واقعهم المهني والمادي، وتنشيطه للطاقات الشبابية الفلسطينية من خلال إحياء القطاعات المهمشة المهنية لإشراكها في منظومة العجلة الاقتصادية لزيادة تنوع الإبداع الشبابي والخدمات المتاحة لأفراد المجتمع في السوق الفلسطيني.

وتخلل الحدث فقرات فنية متنوعة موسيقية وكوميدية وغنائية متنوعة، ومن الجدير ذكره، أن TEDx هي مبادرات محلية منبثقة عن المبادرة العالمية الأم TED، تم إنشاؤها لنفس الأهداف والتي تتمثل باكتشاف الأفكار التي تستحق الانتشار ويجري تنظيمها بشكل مستقل من قبل أفراد متحمسين يسعون الى اكتشاف أفكار جديدة وملهمة، بالإضافة الى مشاركة أحدث ما توصلت إليه الأبحاث في مناطقهم، للدفع باتجاه إثارة الحوار حول هذه الأفكار في المجتمعات.