"الضمير" تطالب النائب العام بالتحقيق في ظروف مقتل مواطنينْ على يد الشرطة بغزة أمس

"الضمير" تطالب النائب العام بالتحقيق في ظروف مقتل مواطنينْ على يد الشرطة بغزة أمس
رام الله - دنيا الوطن
قالت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في غزة، إنها "تنظر بقلق بالغ لحادثة مقتل مواطنين من قبل الأجهزة الأمنية، وهم المواطن وسيم كمال حسن الأقرع، (37 عام) من سكان المحافظة الوسطى مخيم دير البلح والمواطن نصر سمير حسين الأقرع (33 عام) من سكان المحافظة الوسطى منطقة الزوايدة واصابة المواطن (ق . أ) من سكان المحافظة الوسطى مخيم دير البلح.

وتابعت المؤسسة أنه: "ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية بغزة يوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2022، أعلنت الوزارة على لسان متحدثها عن مقتل اثنين من المواطنين أثناء ملاحقتهم من قبل قوة شرطية من إدارة مكافحة المخدرات، بعد الاشتباك معهم ما أدى إلى مقتلهم".

وأضافت أن: "مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تؤكد على ملاحقة تجار ومروجي المواد المخدرة بكل حزم من أجل حماية المجتمع والقضاء على آفة المخدرات، لكنها تأسف لوقوع ضحايا في حالات القبض والتوقيف".

وأكملت: "كما وإن عدد الرصاصات وحجم الإصابات الذي تم اطلاقه في الحادثة والمكان، قد يشير إلى استخدام القوة المفرطة في التعامل مع الضحايا، وتؤكد على ضرورة التزام كافة الأجهزة الأمنية باحترام الحقوق الدستورية للمواطنين واحترام حقهم في السلامة الجسدية وضمانات القبض والتوقيف"

وطالبت مؤسسة الضمير "النائب العام بصفته جهة الاختصاص وفقاً لقانون الإجراءات الجزائية رقم 3 لسنة 2001، بالتحقيق في ملابسات مقتل المواطنين وعرض نتائج التحقيق على الملأ".

كما وطالبت "الجهات التنفيذية بضرورة الالتزام بمدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون للعام 1979".

ودعت الضمير "للحافظ على السلم الأهلي والمجتمعي والالتزام بمبادئ تعزيز سيادة القانون في قطاع غزة".

التعليقات