عاجل

  • الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يوقع مع الرئيس الصيني اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين

  • البيت الأبيض يعلن إطلاق سراح لاعبة كرة السلة الأمريكية بريتني غرينر المحتجزة بروسيا في صفقة تبادل أسرى


هل يعيش آكلو اللحوم أكثر من النباتيين؟

هل يعيش آكلو اللحوم أكثر من النباتيين؟
قام العديد من الأشخاص باتباع أسلوب الحياة النباتي باعتباره علاجاً لجميع الأمراض والمشكلات الصحيّة، فهل يعيش النباتيون أطول من آكلي اللحوم؟.

لا يمكن لأي نظام غذائي أن يعد بوقف عملية الشيخوخة، لكن هناك الكثير من التغييرات في نمط الحياة التي ثبت أنها تساعد في الوقاية من الأمراض والحفاظ على صحتك لفترة أطول، وفق (العين الإخبارية).

عندما يتعلّق الأمر بنظام غذائي نباتي، فقد يعتمد على نوع الأطعمة التي يتكون منها هذا النظام، ومن المحتمل أن يكون النوع الذي يحتوي على الكثير من الأطعمة الكاملة المصنعة بشكل ضئيل والمصادر النباتية للبروتين أفضل من بدائل اللحوم المصنعة.

ما هو النظام الغذائي النباتي؟

هو النظام الذي لا يمكنك فيه تناول أي شيء مشتق من حيوان، بما في ذلك اللحوم ومنتجات الألبان والبيض، بينما يأكل بعض النباتيين العسل، يختار البعض عدم تناوله، لأنه من الناحية الفنية منتج ثانوي لكائن حي.

هناك أيضًا الكثير من العناصر الأخرى التي تلعب دورًا عند التفكير في النباتية كأسلوب حياة، بما في ذلك الأساليب المتعلقة بالمنتجات الثانوية مثل الجيلاتين ومنتجات المكياج والنظافة وغير ذلك الكثير، في حين أن اتباع النظام النباتي ومكوناته يختلف من شخص إلى آخر، فإن المبادئ الأساسية تتمحور حول تناول الأطعمة المشتقة من النباتات.

ومع ذلك، هذا لا يعني الالتزام فقط بالفواكه والخضراوات، إذ يمكن العثور على أي طعام في شكل نباتي: من السوشي إلى أفضل مساحيق البروتين النباتي إلى البرجر.

هل يعيش النباتيون لفترة أطول؟

وسط العديد من الادعاءات حول التأثير الإيجابي على الحياة النباتية على صحة الإنسان وتغذيته، استمرت فكرة أن النباتيين يعيشون لفترة أطول في المتوسط.

و قال برووك جاكوب، اختصاصي تغذية: "تم ربط الأنظمة الغذائية النباتية بالحد من مخاطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحية المزمنة المرتبطة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 وأنواع معينة من السرطان والبدانة".

ونقل موقع livescience عن جاكوب قوله: "نظرًا لارتباطاته المحتملة بالوقاية من الأمراض فليس من المستغرب أن يعيش النباتيون لفترة أطول، لأن اتباع نظام غذائي نباتي يرتبط بتقليل حدوث الأمراض المزمنة"، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستنتاج أن النباتيين يعيشون لفترة أطول من غير النباتيين.

ووجدت دراسة نشرتها مجلة "جاما" للطب الباطني أن النباتيين لديهم خطر أقل بنسبة 9% للوفاة مقارنة بآكلي اللحوم، بينما تشير دراسة أخرى من المصدر نفسه إلى 12%

ومع ذلك، وجدت دراسة من المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أنه على الرغم من أن النظام النباتي يمكن أن يخفض معدلات الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، إلا أنه لم يكن حاسماً فيما إذا كان هذا يترجم إلى تأثير على معدل الوفيات، وهذا لا يعني بالضرورة أنه مستحيل لكن لم يتم إثباته بعد بأدلة إضافية.

لماذا يعيش بعض النباتيين لفترة أطول؟

من خلال القصص المتناقلة، يبدو أن هناك الكثير من النباتيين الذين يظلون نشيطين وبصحة جيدة لفترة أطول، وهناك بعض الأسباب وراء ذلك، بينما يساعد اتباع نظام غذائي صحي بشكل عام، هناك عادات أخرى موجودة بشكل أكبر في الأفراد المهتمين بالصحة، والتي قد تكون أكثر انتشاراً في المجتمع النباتي.

مثلاً يعد تناول الأطعمة الكاملة وممارسة الرياضة وشرب كمية كافية من الماء إلى جانب العادات الصحية المهمة الأخرى أمراً شائعاً بين النباتيين، خصوصاً أولئك الذين يركزون على الصحة باعتبارها الدافع الأساسي لنمط حياتهم القائم على النباتات.

أهم شيء يجب التركيز عليه عندما يتعلّق الأمر بالتغذية وطول العمر هو اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على ما يكفي من العناصر الغذائية، وهو أمر ممكن في نظام غذائي نباتي.

يقول جاكوب: "يتمثل الجزء الرئيسي من اللغز في جميع الأنظمة الغذائية في الالتزام بتنوع جيّد في الأطعمة التي تتناولها، و بهذه الطريقة، تضمن حصولك على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية للمساعدة في تلبية احتياجاتك، ويساعدك اتباع نظام غذائي نباتي يوفر وفرة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات في الحفاظ على التغذية المثلى".

ويتابع: "من الحكمة أيضاً التفكير في إضافة المكملات الغذائية المناسبة إلى النظام الغذائي، والتأكد من تلبية احتياجاتك من الحديد والكالسيوم وفيتامين ب 12 وفيتامين د، اعتمادًا على الأطعمة التي تختار عدم تناولها".

مرة أخرى، من الصعب تحديد ما إذا كان النظام النباتي هو القاسم المشترك لطول العمر أم لا، خصوصاً لأن الدراسات تخضع لمتغيرات أخرى في حياة الإنسان، ومن المهم أيضاً ملاحظة أن هذا النهج يتطلب التزاماً بالنمط النباتي على المدى الطويل.

يوضح جاكوب: "تعتمد الفترة الزمنية التي يلتزم فيها الناس بالنظم الغذائية النباتية أو غيرها من الأنظمة الغذائية على الأهداف التي يضعونها وعلى استعدادهم لاحتضان التغيير".

ويضيف: "يمكن أن يكون النظام الغذائي النباتي مستداماً إذا كان الشخص مستعداً للتغيير، ويركز على أهدافه وينظر إلى نظامه الغذائي على أنه تغيير في نمط الحياة بدلاً من مجرد نظام غذائي".

في حين أن هناك بعض الأبحاث العلمية التي تشير إلى أن اتباع نظام نباتي وتناول كميات أقل من البروتين الحيواني يمكن أن يساعد في الوقاية من الأمراض، إلا أن الأدلة لا تزال غير متوفرة فيما يتعلق بالأرقام حول طول العمر على وجه الخصوص.

التعليقات