بريطانيا تُبلغ "لبيد" نيّتها نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس

بريطانيا تُبلغ "لبيد" نيّتها نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس
رام الله - دنيا الوطن
أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، بأن بريطانيا تدرس قرار نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وقالت قناة (كان) الإسرائيلية، إن "رئيسة وزراء بريطانيا قد بعثت رسالة بهذا الخصوص إلى رئيس الوزراء يائير لبيد خلال لقائهما الأخير في الجمعية العمومية للأمم المتحدة".

وقالت متحدثة في مكتب تراس إن رئيسة الوزراء البريطانية شاركت لبيد في خطوة نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى القدس، وأخبرته بأنها "تتفهم أهمية وحساسية" موقع السفارة. وفق ما نقل (عرب 48).

وصرح مسؤول سياسي كبير أن إسرائيل ستكون "سعيدة للغاية" إذا فعلت بريطانيا ذلك، قائلا "نأمل أن يكون ذلك ممكنا".

كما وعدت تراس بوضع حد لحركة مقاطعة إسرائيل، ويشمل ذلك إنهاء مقاطعة البضائع والشركات والمؤسسات الإسرائيلية المتواجدة في المستوطنات المقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، في خطوة وصفت بأنها طعنة في خاصرة الديمقراطية وحرية التعبير والاختيار الذي تنادي به بريطانيا.

وقالت تراس بهذا الصدد "يجب على السلطات المحلية أن تنأى بنفسها عن هذه السياسة التمييزية التي تتعارض مع موقف الحكمة وتؤدي إلى انقسام غير ضروري، وسأضع حدا لهذه السياسات".




التعليقات