عاجل

  • إعلام الأسرى: بعد المتابعة والتدقيق لا صحة للأخبار المتداولة عن وجود توتر شديد في سجن رامون

جامعة نابلس للتعليم المهني ومجموعة مستشفيات العربي توقعان مذكرة تفاهم

جامعة نابلس للتعليم المهني ومجموعة مستشفيات العربي توقعان مذكرة تفاهم
رام الله - دنيا الوطن
وقعت جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني ممثلة برئيسها أ.د. رزق سليمية ومجموعة مستشفيات العربي ممثلة برئيس مجلس إدارتها د. سالم أبو خيزران مذكرة تفاهم في مجال التدريب والتطوير، وذلك بحضور عميد كلية ابن سينا للمهن الصحية د. نهاد بشارات، ومدير الشؤون الإدارية في الجامعة أ. محمد عطاري والعلاقات العامة أ. أميمة صالح، بالإضافة إلى مدير التطوير والتسويق مجموعة مستشفيات العربي أ. جاني ابو جوخة والمدير التنفيذي لمستشفى العربي التخصصي د.محمد عبيد، و مدير العلاقات العامة في المستشفى العربي التخصصي أ.داني المصري.

وخلال اللقاء الذي سبق مراسم التوقيع رحب أ.د. سليمية بالحضور مثمناً هذا التعاون بين الجامعة ومؤسسة طبية عريقة هي مجموعة مستشفيات العربي بما تضمه من مستشفيات وطواقم طبية مؤهلة، الأمر الذي يخدم الطرفين والمجتمع المحلي، مؤكداً على أهمية الشراكات الحقيقة بين مؤسسات التعليم والقطاع الخاص، باعتبار الأخير  شريكاً أساسياً في تحديد احتياجات سوق العمل الفلسطيني من تخصصات ومهارات.

كما قدم أ.د. سليمية تعريفاً بجامعة نابلس التقنية وفلسفتها التعليمية، وأهم التطورات التي مرت بها منذ نشأتها، متطرقاً إلى أهم التحولات في كلية ابن سينا للمهن الصحية منذ دمجها باعتبارها أولى كليات الجامعة، من حيث خطهها المستقبلية في استحداث تخصصات طبية نوعية.

من جانبه أشاد د. أبو خيزران بمكانة كلية ابن سينا للمهن الصحية العريقة، ورفدها للقطاع الطبي  في فلسطين بكوادر مؤهلة وذات مهارات عالية تعد الأفضل وطنياً، مثمناً هذا التعاون بين المؤسستين، الذي يخدم القطاع الصحي بشكل خاص والمجتمع الفلسطيني بشكل عام.

بدوره أكد د. بشارات على اهتمام الجامعة بالتدريب العملي، من خلال مختبرات المحاكاة داخل الكلية، والمتابعة الميدانية للطلبة في أماكن التدريب، مشيراً إلى أن الطلية يقضون أكثر من نصف مدة دراستهم في التدريبات العملية وخاصة الميداني منه، وهو ما ينعكس على أداء الطلبة ومهاراتهم.

الجدير بالذكر أن مجموعة مستشفيات العربي تضم كلاً من المجمع العربي الطبي التخصصي والمستشفى الاستشاري العربي ومستشفى ابن سينا التخصصي.