مباشر | بعد نحو ثلاثة أشهر من مقتله.. بدء مراسم تشييع جثمان رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي

قيادي بـ"الديمقراطية": تعنُّت الاحتلال بالإفراج عن الأسيرين "السعدي والعواودة" سيفتح باب التصعيد من جديد

قيادي بـ"الديمقراطية": تعنُّت الاحتلال بالإفراج عن الأسيرين "السعدي والعواودة" سيفتح باب التصعيد من جديد
محمود خلف
رام الله - دنيا الوطن
قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية محمود خلف، اليوم الإثنين، إن "تعنت إسرائيل في الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام خليل عواودة وبسام السعدي ويوسف الباز سيفتح باب التصعيد مع الاحتلال من جديد".

وتابع خلف، في تصريحات صحفية، خلال وقفة أمام مقر اللجنة الدولية لصليب الأحمر في غزة، أننا "نحمل المسؤولية الكاملة للاحتلال الإسرائيلي عن حياة الاسرى المضربين عن الطعام".

كما وطالب الجانب المصري الراعي لعملية وقف إطلاق النار خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة مقابل الافراج عن الأسيرين عواودة والسعدي بسرعة التدخل للإفراج عنهما نتيجة حالتهم الصحية الخطيرة.

بدوره، قال الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى تامر الزعانين، إن الأسرى المضربين عن الطعام يعانون من حالة صحية خطيرة.

وأوضح أن الأسير يوسف الباز(64عاماً) يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، حيث دخل في مرحلة حرجة داخل مستشفى سوروكا في بئر السبع.

وشدد الزعانين على أن الاحتلال يماطل في قضية الأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام لليوم 157 توالياً، بعدم التعاطي مع اضرابه ومع المفاوضات الدولية للأفراج عنه.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يتجاهل شروط وقف إطلاق النار برعاية مصرية بالإفراج عن الاسيرين عواودة والشيخ السعدي.

وبين أن الاحتلال يتعنت في قضية الافراج عن الأسرى المضربين عن الطعام بهدف كسر إرادة الأسرى المضربين عن الطعام وإرادة المقاومة الفلسطينية.

ونظمت لجنة الأسرى في ائتلاف القوى الوطنية والإسلامية بالتعاون مع الحركة الوطنية الأسيرة، وقفة تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، اليوم الإثنين.

وشارك العشرات من المواطنين في الوقفة رافعين صورا لعدد من الأسرى، إلى جانب لافتات تطالب بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.


التعليقات