بعد أعوام من الأزمة الدبلوماسية.. الكويت تعيد سفيرها إلى طهران

بعد أعوام من الأزمة الدبلوماسية.. الكويت تعيد سفيرها إلى طهران
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين، أن الكويت أعادت سفيرها إلى طهرن بعد سبعة أعوام من سحبه على خلفية أزمة دبلوماسية بين طهران ودول الخليج في مطلع 2016.

وقالت وكالة أنباء (إرنا) الإيرانية الرسمية، إن "سفير الكويت الجديد لدى طهران، عبد الله المنيخ، قدم نسخة من أوراق اعتماده لوزير الخارجية الإيراني، حسين امير عبد اللهيان، ليبدا أداء مهامه الدبلوماسية سفيرا لبلاده في طهران".

وكان السفير الإيراني لدى الكويت، محمد إيراني، قد رحب في مقابلة مع صحيفة (الرأي) الكويتية، بعودة مندوب الكويت على مستوى السفراء إلى طهران. وفق ما نقلت وكالة (الاناضول). 

وقال إن" اختيار بدر عبدالله المنيخ سفيرا لدولة الكويت لدى طهران امر طبيعي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولا سيما في المجال السياسي".

ويُعد بدر عبدالله المنيخ أول سفير للكويت في طهران بعد سبع سنوات تقريبا.

وحتى مساء اليوم، لم يصدر تأكيد رسمي من جانب الكويت على إعادة سفيرها إلى إيران.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية، نقلت الشهر الماضي عن وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، تأكيده ضرورة توسيع العلاقات الثنائية بين الكويت وطهران.

وقال آنذاك إن "تعيين السفير الكويتي الجديد لدى إيران يأتي في هذا الاتجاه"، دون تفاصيل أكثر.

وتأتي الخطوة الكويتية في ظل حوار تجريه إيران والسعودية منذ أكثر من عام، سعيا لتحسين العلاقات بينهما.

وكانت الكويت خفضت مستوى تمثيلها الدبلوماسي في طهران في أعقاب قرار السعودية في كانون الثاني/ يناير 2016، قطع علاقاتها مع إيران على خلفية تعرض بعثات دبلوماسية لها لاعتداءات من محتجين على إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

التعليقات