مباشر | تغطية صحفية: شهيد برصاص الاحتلال خلال اقتحام دير الحطب شرق نابلس

أهالي القدس والداخل المحتل يؤدون صلاة الفجر في الأقصى

أهالي القدس والداخل المحتل يؤدون صلاة الفجر في الأقصى
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أدى أهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل اليوم الجمعة صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، نصرة للشهداء ودفاعا عن المقدسات في وجه مخططات الاحتلال، وسط دعوات لصلاة الغائب على شهداء نابلس بعد صلاة الجمعة. 

 وأدت أعداد كبيرة من المواطنين صلاة الفجر في المسجد الأقصى، تأكيدا منهم على التواجد الدائم في المسجد والدفاع عنه. وواصل مئات المواطنين رباطهم بعد صلاة الفجر في باحات المسجد الأقصى، كما تناولوا فطوراً جماعياً في رحاب المسجد صلاةالغائب 

وفي السياق ذاته، دعا الحراك الشبابي في القدس لأداء صلاة الغائب على روح الشهيد إبراهيم النابلسي، ورفاقه الشهداء في المسجد الأقصى المبارك. 

 وحث الحراك الفلسطينيين على الحشد وأداء صلاة الجمعة، اليوم في الأقصى؛ وفاء لدماء الشهداء.

 واستشهد إبراهيم النابلسي ورفيقه إسلام صبوح والفتى حسين طه، يوم الثلاثاء الماضي بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال التي حاصرتهم في أحد المنازل، بالحارة الشرقية في البلدة القديمة في نابلس. 

وتحولت حملة "الفجر العظيم" إلى تظاهرة دينية سياسية أسبوعية في المسجد الأقصى المبارك، من خلال تسمية كل جمعة باسم معين يشير إلى إحدى القضايا التي يواجهها الشارع المقدسي.

 وانطلقت الحملة لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020، لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى المبارك، حتى عمت هذه الحملة بقية المدن  الفلسطينية.

 وعادت "الفجر العظيم" مع بدايات عام 2022 إلى واجهة المبادرات الشعبية المقدسية التي تمثل تجمعًا شعبيًا أسبوعيًا
كبيرًا في قلب المسجد الأقصى. 

ومؤخرًا، قام أهالي الداخل الفلسطيني المحتل بمبادرات من خلال التكفل بعدة حافلات لنقل المصلين الى القدس ضمن الحملة الإيمانية.