ثلاث سفن محمّلة بالحبوب تغادر أوكرانيا نحو وجهات متعددة

ثلاث سفن محمّلة بالحبوب تغادر أوكرانيا نحو وجهات متعددة
ثلاث سفن محمّلة بالحبوب تغادر موانئ أوكرانيا
رام الله - دنيا الوطن
غادرت ثلاث سفن لشحن الحبوب، اليوم الجمعة، من ميناءين أوكرانيين، حيث غادرت سفينة نافيستار (Navistar) من ميناء أوديسا، كما غادرت سفينتا روجين (Rojen) وبولارنت (Polarnet) ميناء تشيرنومورسك (Chornomorsk) بجنوب أوكرانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أن ثلاث سفن محملة بالذرة غادرت موانئ أوكرانيا ضمن اتفاق تصدير الحبوب الذي جرى بين كييف وموسكو برعاية أممية ووساطة تركية، لتخفيف أزمة الغذاء العالمية. وفق ما نقل موقع (الشرق) للأخبار.

وكانت الأمم المتحدة، قالت الخميس، إن "مكتب التنسيق المشترك المشكل بموجب اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية أعطى الإذن للسفن بالمغادرة".

وأضافت الأمم المتحدة في بيان أن السفن تحمل على متنها أكثر من 58 ألف طن من الذرة، مشيرة إلى أن وجهاتها هي تركيا وأيرلندا وبريطانيا.

وتبحر هذه السفن بإشراف مركز التنسيق المشترك الذي تم إنشاؤه في إسطنبول بموجب شروط الاتفاق الدولي الموقع في 22 يوليو.

ووقعت روسيا وأوكرانيا اتفاقان منفصلان. كما وقعت تركيا والأمم المتحدة بالأحرف الأولى اتفاقا يسمح بتصدير الحبوب من أوكرانيا، والذي أوقفته الحرب منذ 24 فبراير.

وغادرت السفينة "نافستار"، التي ترفع علم بنما أوديسا متوجهة إلى إيرلندا ومحملة بـ33 ألف طن من الذرة. أما السفينة "روجين" التي ترفع العلم المالطي، فأبحرت إلى إنجلترا من ميناء تشيرنومورسك محملة بـ13 ألف طن. 

وحدد مركز التنسيق ليلاً وجهتي السفينتين، وهما ريجاسكيدي في إيرلندا وتيسبورت في إنجلترا. 

أما سفينة الشحن التركية "بولارنت" التي كانت تنتظر على رصيف ميناء تشيرنومورسك، فيفترض أن تتوجه إلى كاراسو الميناء التركي الواقع على البحر الأسود، محملة بـ12 ألف طن من الذرة. 

وقالت الوزارة إن هذه السفينة سيتم "فحصها من قبل فريق التفتيش المشترك في شمال إسطنبول" قبل أن تتوجه إلى كاراسو.

وكانت أنقرة أعلنت أن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو أجرى محادثات هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بحثا خلالها في شؤون تطبيق الاتفاق، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت أولى سفن شحن الحبوب الأوكرانية قد أبحرت الاثنين الماضي من ميناء أوديسا في أوكرانيا محملة بـ26 ألف طن من الحبوب للمرة الأولى منذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط.

ويسمح الاتفاق الذي وقّعته روسيا وأوكرانيا في 22 تموز/ يوليو بوساطة تركيا ورعاية الأمم المتحدة، باستئناف شحنات الحبوب الأوكرانية -المتوقفة منذ بداية الحرب- إلى الأسواق العالمية.



التعليقات