الكاظمي يحذر: العراق يشهد احتقانًا سياسيًا ينذر بعواقب وخيمة

الكاظمي يحذر: العراق يشهد احتقانًا سياسيًا ينذر بعواقب وخيمة
رئيس الوزراء العراقي
رام الله - دنيا الوطن
حذر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، من أن العراق يشهد احتقاناً سياسياً ينذر بعواقب وخيمة.

ووفق قناة (العربية)، دعا الكاظمي، "جميع العراقيين إلى عدم الانسياق وراء الاتهامات ولغة التخوين، مشيراً إلى أن على القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها الوطنية والجلوس على طاولة حوار وطني".

كما دعا المتظاهرين إلى التعاون مع القوات الأمنية واحترام مؤسسات الدولة، داعياً في الوقت ذاته القوات الأمنية إلى الدفاع عن الممتلكات العامة والخاصة والمؤسسات الرسمية.

وطالب الكاظمي بإجراء حوار وطني عراقي يضم ممثلين من كل الأطراف لوضع خارطة طريق للحل، داعياً المتظاهرين العراقيين إلى إخلاء مؤسسات الدولة والالتزام بالنظام العام.

وقال إنه "حان الوقت لإطلاق مشروع إصلاحي تتفق عليه مختلف الأطراف العراقية".

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء العراقي بينما شهدت بغداد اليوم تظاهرات نفذها مناصرو الإطار التنسيقي قرب المنطقة الخضراء، تزامناً مع الاعتصام المفتوح لأنصار التيار الصدري في البرلمان العراقي.

وكانت القوات العراقية منعت في وقت سابق اليوم، متظاهري "الإطار التنسيقي" من دخول المنطقة الخضراء، ما دفعهم إلى نصب خيامهم أمامها.

واتخذت القوات الأمنية إجراءات مشددة في وقت سابق اليوم، خصوصا حول المنطقة الخضراء، وقامت بإغلاق طرق مهمة، تحسبا لخروج تظاهرات مؤيدي "الإطار التنسيقي".

التعليقات