عاجل

  • زوارق الاحتلال تطلق قنابل إنارة في عرض بحر رفح

ما حكم شراء الأضحية بالتقسيط؟

ما حكم شراء الأضحية بالتقسيط؟
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
من أهم الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من المسلمين في شتى بقاع الأرض بالتزامن مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، ما حكم شراء الأضحية بالقسط؟ وحسمت دار الإفتاء المصرية الجدل، حول هذا الأمر في فتوى إلكترونية لها عبر بوابتها الرسمية.

وقالت الإفتاء في ردها عن حكم شراء الأضحية بالتقسيط؟، إن شراء صك الأضحية بالتقسيط جائزٌ شرعًا ولا حرج فيه، ولا يؤثر ذلك في قبولها عند الله تعالى ولا في حصول الأجر والثواب عليها، وقد ورد في السنة نحو ذلك فيما أخرجه الدارقطني في «سننه» عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: «قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَسْتَدِينُ وَأُضَحِّي؟ قَالَ: نَعَمْ، فَإِنَّهُ دَيْنٌ مَقْضِيٌّ».

وبحسب موقع (الوطن) فقد أضافت الإفتاء: «قيامُ المضحِّي بشراء صك الأضحية بالتقسيط هو عبارة عن عقد شراء للأضحية، وعقد توكيل بالذبح، ولا مانع من أن يكون هذا الشراء مقسَّطًا؛ حيث قد تقرر في الشريعة صحة الشراء والبيع بالتقسيط، ولا يغير من هذا الحكم كونُ المبيع أضحية أو غيرها.

 وأيضًا فقد ورد في السنة النبوية الشريفة ما يدل على جواز الاستدانة للأضحية فيما أخرجه الدارقطني في «سننه» -ومن طريقه البيهقي في «السنن الكبرى»- عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَسْتَدِينُ وَأُضَحِّي؟ قَالَ: «نَعَمْ، فَإِنَّهُ دَيْنٌ مَقْضِيٌّ» وفيه ضعف، غير أن معناه صحيح، والضعيف يُعمَل به في فضائل الأعمال، وقد استدل به الحنفية على وجوب الأضحية، والجمهور يحملونه على تأكد الاستحباب.

التعليقات