عاجل

  • لابيد: العملية في غزة أعادت لإسرائيل المبادرة والردع

العواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيه

العواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيه
الناشطة انتصار العواودة
رام الله - دنيا الوطن
قالت الناشطة الدكتور انتصار العواودة، المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا"، إن شعبنا الفلسطيني يثبت كما عهدناه دومًا أنه يلبي نداء الأقصى بلا تردد أو وجل، بالاعتكاف والرباط فيه في هذه الأيام الفضيلة من ذي الحجة.

وأكدت العواودة على أن شعبنا بكل أطيافه يدافع عن المسجد الأقصى، ويفضح مخططات هدمه وتهويده، ويبطل مساعي الاحتلال ومستوطنيه لإقامة هيكلهم المزعوم.

وأضافت أن شعبنا في الداخل المحتل وكل من يستطيع دخول القدس والوصول للأقصى، يصنعون من قلوبهم سياجا حقيقيا لحماية الأقصى، ويروون بدمائهم أشجار الزيتون في باحاته.

وأردفت: "عائلات فلسطين بشيبها وشبابها ورجالها ونسائها يشدون الرحال إلى الأقصى، ويجتمعون بقلب عاشق متيًم بحب الله يصلّون يبتهلون خُشَّعا، وبعزيمة فولاذية وقّادة ملتهبة ترمي بشواظ من لهب على عدو غاشم ظنّ أن عنجهيته تمحو ذاكرة الفلسطيني وتنتزعه من أقصاه وأرضه".

وتابعت: "حين تجتمع الهبات الربانية، يكون الاجتهاد بالطاعات في القمة، ويحظى الشعب الفلسطيني بأبواب أجور وهبات ربانية تغبطه الشعوب الإسلامية والعربية عليها، حين يخرج مخاطرا بماله ونفسه للاعتكاف رباطا في المسجد الأقصى، قد يعود منه شهيدا محمولا على الأكتاف مسرعا للقاء الله، في وقت تتضاعف فيه أجور الطاعات وأجر الرباط والجهاد".

ولفتت إلى أن الفلسطيني العابد الثائر سيبقى بمثابة القلب النابض في شرايين الأمتين العربية والإسلامية، يوقظهم ويوحدهم ويحركهم جحافلا تدافع عن الأقصى، وتنال شرف المشاركة في التحرير.