عاجل

  • مسؤول إيراني: طهران قدمت ردا مبدئيا على نص الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي

سفيرا السودان ولبنان يؤكدان حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه أساس السلام في المنطقة والعالم

سفيرا السودان ولبنان يؤكدان حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه أساس السلام في المنطقة والعالم
سفيرا السودان ولبنان
رام الله - دنيا الوطن
التقى السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين، مع كل من القائم بالأعمال السوداني طارق عبد الله محمد علي، بالإضافة إلى القائم بالأعمال اللبناني طلال ضاهر كل على حدا.

وأكد على أهمية توحيد الموقف العربي والتفافه حول الموقف الفلسطيني في حقه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

حيث وضع السفير عبد الهادي كلا الجانبين بصورة الأوضاع الصعبة في الأراضي الفلسطينية في ظل ما تنتهجه حكومة الاحتلال من تصعيد متواصل ضد أبناء شعبنا من خلال الاعتقالات والاعدامات الميدانية، والتي كان آخرها اعدام الطفل محمد حامد في بلدة سلواد شرق رام الله برصاص جيش الاحتلال.

وتابع أنه بالرغم من الصمت الدولي اتجاه جرائم الاحتلال إلا أن شعبنا صامد ومتمسك بارضه حتى نيل حقوقه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار السفير عبد الهادي إلى الطريق الوحيد لتحقيق الأمن والسلام في العالم هو من خلال وجود أفق سياسي ينهي الاحتلال ويقضي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة.

كما تطرق خلال اللقاء إلى جهود الرئيس محمود عباس المتواصلة مع الدول العربية وأطراف المجتمع الدولي للتأكيد على أهمية الضغط على دولة الاحتلال لوقف سياسة التصعيد الإرهابي والإجرامي ضد شعبنا.

من جهته، أكد القائم بالأعمال اللبناني بأن حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه اساس السلام في المنطقة والعالم.

وأضاف: "نحن كعرب يجب أن نكون موحدين ومتضامنين اتجاه القضية الفلسطينية ودعمها بكل الوسائل حتى نيل الشعب الفلسطيني حقوقه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتابع أن بلاده تدعم القضية الفلسطينية، في جميع المحافل الدولية وتدعم الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس، من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام وإنهاء الاحتلال حسب قرارات الشرعية الدولية.

وبدوره، أكد سفير السودان بأن الحل العادل لقضية فلسطين ضروري لصون الأمن والسلم الدوليين والاقليميين، وعلى إسرائيل إنهاء احتلالها وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

كما أدان الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني واستمرارها بعمليات التوسع الاستيطاني، مشيراً إلى أن بلاده ترفض سياسة إسرائيل التوسعية في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف أن بلاده تدعم وتساند القضية الفلسطينية وجهود الرئيس محمود عباس في تحقيق السلام العادل والشامل وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأشار إلى أن مواقف السودان وشعبها مناصرة وداعمة للقضية الفلسطينية وأن التطبيع مع إسرائيل هو بحاجة الى تصديق البرلمان السوداني.

التعليقات