الجبهة الشعبية تحيي ذكرى استشهاد أديبها غسان كنفاني الـ (50)

الجبهة الشعبية تحيي ذكرى استشهاد أديبها غسان كنفاني الـ (50)
الجبهة الشعبية تحيي ذكرى استشهاد كنفاني
رام الله - دنيا الوطن
أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان الذكرى الـ 50 لاستشهاد الأديب غسان كنفاني، بوضع إكليل من الزهر على أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية، وضريح الشهيد كنفاني.

جاء ذلك بحضور نائب الأمين العام للجبهة جميل مزهر، والوفد المرافق من أرض الوطن، وأعضاء المكتب السياسي للجبهة وقيادة الجبهة في لبنان وبيروت ومخيماتها، وحشد من فصائل المقاومة الفلسطينية، واللجان الشعبية الفلسطينية، والأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية، وشخصيات فلسطينية ولبنانية، ومؤسسات ثقافية وتربوية ونقابية، وإعلاميين، وحشد  جماهيري، وذلك اليوم  الخميس في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية، بيروت، دوار شاتيلا.

واستهل الحفل عضو اللجنة المركزية  للجبهة الشعبية في لبنان فتحي أبو علي، بكلمة رحب فيها بالحضور، ثم تحدث عن المناسبة، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم ألقى نائب الأمين العام للجبهة الشعبية مزهر، استهلها بالترحيب بالحضور، كل باسمه ولقبه وبما يمثل، وحيا الشهداء القادة.

وقال مزهر: "ونحن في حضرة الشهداء، ومن أمام ضريح الشهيد غسان كنفاني، والشهداء، قادة شعبنا: ابو ماهر اليماني، وأبو يوسف النجار، وكمال عدوان، وكمال ناصر، وأبو العبد يونس، وكل الشهداء، وكل المقاتلين الذين قضوا على طريق الحرية والاستقلال".




التعليقات