وسط مخاوف من تجربة نووية.. زعيم كوريا الشمالية يرأس اجتماعاً عسكرياً

وسط مخاوف من تجربة نووية.. زعيم كوريا الشمالية يرأس اجتماعاً عسكرياً
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أكدت وسائل إعلام رسمية، الخميس، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون واصل لليوم الثاني على التوالي ترؤس اجتماع رئيسي للحزب الحاكم، بشأن سياساته العسكرية والدفاعية، وسط مخاوف من احتمال إجراء بيونج يانج تجربة نووية وشيكة.
              
وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، أن كيم شدد على أهمية الجهود المبذولة لتعزيز القدرات العملياتية للوحدات على الخطوط الأمامية.

وبحسب موقع (الشرق) يحظى الاجتماع بمتابعة وثيقة لأنه قد يقدم أدلة على توقيت التجربة النووية التي يُعتقد أن كوريا الشمالية تستعد لها منذ أسابيع. في المقابل قال مسؤولون في سول، إن الاختبار يمكن أن يجرى "في أي وقت" وأن كيم سيقرر الموعد.

ولكن مسؤولاً بالمكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، قال الأربعاء، إنه يعتقد أن بيونج يانج قد تؤجل ما قد تكون تجربتها النووية السابعة، في ضوء فعاليات سياسية تجرى بالصين، والموقف بالنسبة لانتشار كورونا في البلاد.

"في أي وقت"وفي الـ7 من يونيو الجاري، قال الممثل الأميركي الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم، إن بيونج يانج قد تجري تجربة نووية سابعة في "أي وقت"، ولم تبدِ أي اهتمام بالعودة إلى المفاوضات.

وأضاف كيم، في إفادة للصحافيين، أن كوريا الشمالية أطلقت عدداً غير مسبوق من الصواريخ الباليستية هذا العام، كما أن مسؤوليها يستخدمون لهجة يمكن أن تشير إلى اعتزامهم استخدام أسلحة نووية تكتيكية.

وتفيد تقديرات الولايات المتحدة بأن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية سابعة، وأضاف عندما سئل متى قد يحدث ذلك "في ما يخص التوقيت، ليس لدي أي شيء آخر. قاموا بالاستعدادات بشكل واضح، وما أفهمه هو أنهم يمكن أن يجروا اختباراً في أي وقت".

وذكر كيم أن واشنطن مستعدة للتواصل دبلوماسياً مع كوريا الشمالية من دون شروط مسبقة، وقال إن واشنطن مستعدة لمعالجة القضايا التي تهم بيونج يانج إذا عادت إلى المحادثات.

التعليقات