رضوان: نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المعاد اعتقالهم

رضوان: نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المعاد اعتقالهم
رام الله - دنيا الوطن
حمل الدكتور اسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المعاد اعتقالهم، مؤكداً أن هذا الاعتقال يخالف كل القوانين الدولية وكل مبادئ حقوق الانسان، ويخالف كل الاتفاقات التي تم بموجبها اطلاق صراحهم.

وقال رضوان في حديث خلال الموجة الاذاعية المشتركة اسنادا للأسرى المعاد اعتقالهم من محرري صفقة وفاء الأحرار ضمن حملة الحرية حق: "نؤكد أن هذا الاعتقال لن يكسر شوكة المعتقلين الأبطال من محرري صفقة وفاء الأحرار ومن إخوانهم واخواتهم الأسرى".

وأضاف: "نؤكد أن المقاومة تضع قضية الأسرى على سلم أولوياتها ولن يهدأ لنا بال حتى يتم اطلاق سراحهم، وان إعادة اعتقالهم لن يضغط على المقاومة للتنازل، ونؤكد أنه لا يمكن إتمام أي صفقة أو حتى الحديث عن صفقة دون اطلاق سراح من تم إعادة اعتقالهم".

وأشار رضوان إلى أن حركة حماس وكل القوى الوطنية والإسلامية، على تواصل مستمر مع المصريين وكل الوسطاء فيما يخص قضية الأسرى سواء المضربين عن الطعام أو الأسرى الإداريين والأسرى المعاد اعتقالهم، لاسيما أن مصر كانت وسيطة في إتمام الصفقة، لكن هذا الاحتلال لا يستجيب ولا يلقي بالا لكل التدخلات التي تتم من الوسطاء أو من المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية.

وأكد القيادي في حركة حماس، أن الضمانة الوحيدة لإجبار الاحتلال على الاستجابة لإطلاق سراح من تم إعادة اعتقالهم هي المقاومة الفلسطينية، واستمرار حالة الالتفاف حول قضية الأسرى.

وقال: "على المقاومة زيادة غلتها من أسرى الاحتلال لأجل الضغط على هذا الاحتلال واجباره على الاستجابة لصفقة جديدة تضمن إطلاق سراح أسرانا الابطال".

التعليقات