في يوم اللاجئ.. مركز العودة يستضيف ندوة على هامش دورة مجلس حقوق الإنسان

في يوم اللاجئ.. مركز العودة يستضيف ندوة على هامش دورة مجلس حقوق الإنسان
اجتماع عبر (زوم)
رام الله - دنيا الوطن
أكد نشطاء فلسطينيون بارزون، خلال ندوة لمركز العودة الفلسطيني، تمسكهم كغيرهم من ملايين اللاجئين الفلسطينيين بحقهم في العودة إلى ديارهم، وحثوا على تعزيز هذا الحق في نفوس الأجيال الفلسطينية.

وانعقدت الندوة بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، الذي يوافق 20 حزيران/ يونيو من كل عام، وهي واحدة من عدة فعاليات جانبية ينظمها مركز العودة على هامش أعمال الدورة الاعتيادية لمجلس حقوق الإنسان الـ 50 في جنيف.

وسلط أحمد أبو رتيمة، ناشط سلام وصحفي فلسطيني وأحد المنظرين لفكرة مسيرة العودة الكبرى، الضوء على معاناة الفلسطينيين الذين يعيشون أطول فترة لجوء في العالم.

وقال أبو رتيمة، خلال الندوة التي أدارها ميك نابير أحد الأعضاء المؤسسين لحملة التضامن الاسكتلندية مع فلسطين: "منذ 74 عاما لا تزال أزمة اللاجئين الفلسطينيين دون حل لأن هناك سببًا سياسيًا يربط بين أزمة اللاجئين وأمن دولة إسرائيل".

وأضاف أبو رتيمة، وهو لاجئ من مدينة الرملة، أنه "في اللحظة التي قرر فيها الاستعمار الغربي إقامة دولة إسرائيل، فقد طرد حوالي 750 ألف فلسطيني قسرا من بلداتهم وقراهم، بما في ذلك أسرتي".

التعليقات