عاجل

  • بحرية الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين غرب بحر السودانية شمال القطاع

رئيس بلدية دير البلح يبحث مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء إجراءات نقل المحكمة الشرعية

رئيس بلدية دير البلح يبحث مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء إجراءات نقل المحكمة الشرعية
رام الله - دنيا الوطن
بحث رئيس بلدية دير البلح دياب الجرو مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء، إجراءات نقل مقر المحكمة الشرعية من مبناها الحالي بجوار مسجد البلد القديم إلى مبنى عمارة الهلال التابع للبلدية والمطلة على الشارع الرئيسي في إطار تطوير التعاون المشترك لتطوير العمل.

وضم الوفد رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ/ حسن الجوجو، رئيس محكمة الاستئناف الشرعية بخانيونس الشيخ أحمد البحيصي، قاضي محكمة غزة الشرعية الشيخ محمود مصلح، مدير دائرة الشؤون الإدارية يوسف الشنطي، ومدير وحدة الرقابة الداخلية عمار أبو عليان.

ورحب رئيس البلدية بهذه الزيارة المقدرة التي تأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك وخدمة الصالح العام، مؤكداً على أهمية وجود مجمع قضائي يضم كافة مكونات السلطة القضائية لتسهيل المعاملات على المواطنين وتوفير الوقت.

وأبدى استعداد البلدية لتوفير قطعة الأرض المناسبة لإنشاء المجمع القضائي داخل نفوذ بلدية دير البلح، لافتاً إلى أهمية وجود المؤسسات الحكومية في دير البلح باعتبارها العاصمة الإدارية للمحافظة الوسطى من ناحية، وتواجدها عبر السنين في المدينة واعتياد المواطنين من ناحية أخرى.

وتم خلال اللقاء مناقشة آلية النقل للمقر الجديد والتواصل مع جهات الاختصاص لاستكمال الاستعدادات للبدء بالنقل خلال الأيام القليلة القادمة، بالإضافة إلى مناقشة توفير قطع أراضي تتناسب المساحة المنظورة لإقامة المجمع القضائي بمساحة تتراوح ما بين 5-6 دونمات وتقع في مكان مناسب.

من جانبه أثنى الشيخ/ حسن الجوجو رئيس المجلس الأعلى للقضاء على التعاون المشترك مع البلدية حول إيجاد مقر بديل للمحكمة الشرعية، حيث تم القيام بجولة ميدانية من قبل المعنيين بالمجلس والاطلاع على بعض الأماكن لاختيار الأنسب.

وعبر عن رؤية المجلس في توحيد السلطة القضائية وتكون مرجعيتها واحدة من خلال إنشاء مجمع قضائي بما يحقق تطور العمل والارتقاء به وتقدم جميع الخدمات للمواطنين للوصول إلى إنجاز جميع معاملات المواطنين بمكان واحد.

وفي نهاية الزيارة تم تقديم درع شكر وتقدير لرئيس البلدية على جهوده المبذولة في خدمة الوطن والمواطن متمنيي له دوام التقدم والازدهار.