الاحتلال يعتدي على المشاركين في مسيرة نصرةً للحرم الإبراهيمي

الاحتلال يعتدي على المشاركين في مسيرة نصرةً للحرم الإبراهيمي
قوات الاحتلال تعتدي على مواطن
رام الله - دنيا الوطن
قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالاعتداء على مواطنين وصحفيين، واعتقال شاب، مساء اليوم الاثنين.

وجاء الاعتداء، على خلفية قمع المشاركين في مسيرة انطلقت من دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل، نصرة للحرم الإبراهيمي الشريف وتنديدا باعتداءات الاحتلال عليه.

هذا وردد المشاركون في المسيرة الهتافات المنددة بجرائم واعتداءات الاحتلال على شعبنا والحرم الإبراهيمي، والداعية لنصرته ونصرة المسجد الأقصى والمقدسات، قبل أن تهاجمهم قوات الاحتلال وتعتدي عليهم وعلى الصحفيين وتعتقل الشاب سائد سدر، وتستولي على علم فلسطين.

وطالب مدير عام أوقاف الخليل نضال الجعبري، أبناء شعبنا والعالمين العربي والإسلامي ودول العالم، بالتحرك لنجدة وإنقاذ الحرم الإبراهيمي والقدس والمسجد الأقصى من خطر التهويد.

بدورهم، أكد متحدثون من لجنة حماة الحرم الإبراهيمي لـ"وفا" أهمية الوقوف صفا واحدا للدفاع عن الحرم الإبراهيمي والأقصى والمقدسات، وحمايتها من اعتداءات الاحتلال واقتحامات المستوطنين المتكررة لباحاتها وساحاتها.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال شرعت صباح اليوم، بقص درج الحرم الإبراهيمي الأبيض استكمالا لتركيب المصعد الكهربائي ضمن مشروع تهويدي يتم تنفيذه على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث خصصت حكومة الاحتلال مليوني شيقل لتمويله.

التعليقات