عاجل

  • نتنياهو: سأجتمع بداية الأسبوع مع مجلس الحرب لإقرار خطط عملياتية برفح بما في ذلك إجلاء السكان المدنيين منها

  • نتنياهو: "سنستعيد الرهائن وسنقضي على حماس ونحقق أهداف الحرب من خلال مزيج من الضغط العسكري والمفاوضات الحازمة"

كيف تحمي زواجك من ملل الروتين؟

كيف تحمي زواجك من ملل الروتين؟
من الطبيعي أن يكون لحياتك الزوجية روتين ينظمها ويحافظ على استقرارها، ولكن الروتين أيضاً له وجه آخر، حيث يكون باباً خلفياً يتسلل منه الملل، ولكن يمكنكِ عبر بعض العادات البسيطة، حماية زواجك من الملل الناتج عن الروتين.

لذلك إليكِ أهم النصائح التي تساعدك على حماية زواجك من ملل الروتين، دون إحداث تغييرات كبيرة تهدد استقرار أسرتك، حسب (نواعم).

1- ابحثي عن هواية مشتركة بينك وبين زوجك

مشاركة زوجك في تجربة هواية جديدة، طريقة جيدة لتعميق التواصل بينكما، وخلق ذكريات جديدة، ورؤية كل منكما في ضوء تجربة جديدة، ما يثير الحماسة والشغف داخلكما.

2- خططي للسفر معاً

السفر يبعدكما ولو مؤقتاً عن الروتين، ويمنحكما فرصة تجربة أنشطة جديدة، ورؤية أماكن جديدة، وتكوين ذكريات جميلة، لذا فهو من أهم طرق مكافحة الملل.

3- اهتمي بتجديد العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة من أهم مقومات الزواج الناجح المستقر، والبحث عن طرق لتجديد العلاقة الحميمة يسهم كثيراً في حماية الزواج من الملل، فابحثي عن طرق جديدة لتحسين وتجديد علاقتك الخاصة مع زوجك.

4- حددي وقتاً بدون هاتف

الهواتف الذكية من أكثر عوامل التشتيت في العصر الحالي، حيث تطبيقات التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني الخاص بالعمل، والرسائل التي لا تتوقف، لذا فإن تحديد وقت تتخلين فيه أنتِ زوجك عن الهواتف، يوفر لكما وقتاً خاصاً يسهم في تجديد الشغف والحماسة وتحسين التواصل بينكما، وممارسة أنشطة جديدة ومختلفة تضمن أن يظل الملل بعيداً عن حياتك الزوجية.

5- ضعي خطة بأهداف مستقبلية

تحدثي مع زوجك وحدّدا معاً أهدافاً مستقبلية، سواء قصيرة أو طويلة المدى، هذه الأهداف تثير حماستكما، وتجدد مشاعركما، حيث تشعران بالشغف دائماً سواء بسبب السعي نحو الأهداف، أو الاحتفال بتحقيقها.

6- خططي لمواعيد غرامية

الزواج لا يعني التوقف عن المواعيد الغرامية، حددي مواعيد ثابتة للسهر مع زوجك، أو الخروج معه في موعد غرامي، المهم أن تحرصي على تغيير أفكار المواعيد لتجددي الحماسة والشغف.

7- احرصي على التواصل اليومي

حددي وقتاً يومياً للتواصل مع زوجك ولو لمدة خمس عشرة دقيقة، قد يبدو وقتاً قصيراً، ولكنه سيحمل تأثيراً عميقاً في علاقتك بزوجك، حيث يجعلكما أكثر تفاهماً وانسجاماً، وبالتالي يجعل زواجكما أقوى من ملل الروتين.

التعليقات