عاجل

  • بحرية الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين غرب بحر السودانية شمال القطاع

شاهد: العثور على سن لفتاة غامضة تكشف عن صنف جديد من البشر

شاهد: العثور على سن لفتاة غامضة تكشف عن صنف جديد من البشر
عثر العلماء على ضرسا قديما، من المحتمل أن ينتمي إلى فتاة عاشت قبل 164 ألف عام في كهف يعرف الآن باسم "لاوس" الأمر الذي اعتبره العلماء دليلا على وجود نسب بشري غامض جديد.

وجدت دراسة جديدة أن هذا الصنف من البشر عاش في سيبيريا والصين أيضا في جنوب شرق آسيا، و قال المؤلف والمشارك في الدراسة المنشورة في مجلة "nature" العلمية، كليمان زانولي، عالم الأنثروبولوجيا القديمة بجامعة بوردو في فرنسا، إن "هذا يدل على أن (بشر) دينيسوفان عاشوا في مجموعة واسعة من البيئات وخطوط العرض وكانوا قادرين على التكيف مع الظروف القاسية، من الجبال الباردة في ألتاي (في روسيا) والتبت إلى الغابات الاستوائية في جنوب شرق آسيا"، حسب (سبوتنيك بالعربي).

وأضاف زانولي" أشارت الدراسات الجينية إلى أن دينيسوفان تكيفت مع المرتفعات العالية والمناخات الباردة، لكننا نعلم الآن أيضا أنهم كانوا يعيشون في مناخات أكثر دفئا ورطوبة وعلى ارتفاعات منخفضة".

على الرغم من أن الإنسان الحديث "Homo sapiens"، هو الصنف الوحيد الباقي على قيد الحياة من جنس "Homo" (شجرة العائلة البشرية) إلا أن سلالات بشرية أخرى عاشت على الأرض قبل آلاف السنين، حيث تشكل أقرب السلالات المنقرضة للإنسان الحديث إنسان "نياندرتال" في أوروبا وآسيا وسلالات "دينيسوفان" المكتشفة حديثًا في آسيا وأوقيانوسيا.

وقدر بحث سابق أن أسلاف البشر المعاصرين انفصلوا منذ حوالي 700 ألف عام عن النسب الذي أدى إلى ظهور إنسان نياندرتال ودينيسوفان، وانفصل أسلاف إنسان نياندرتال ودينيسوفان عن بعضهم البعض منذ حوالي 400 ألف عام ومع ذلك، أظهر التحليل الجيني لأحفوريات هذه السلالات المنقرضة أنها ظلت قريبة بما يكفي للتزاوج مع الإنسان الحديث.

ولا يزال هناك الكثير من الغموض حول إنسان "دينيسوفان" إلى يومنا هذا، حيث اكتشف الباحثون خمسة أحافير فقط مرتبطة بهم بشكل مؤكد، ثلاثة أضراس علوية وعظم إصبع وعظم فك، مما يحد بشكل كبير مما يعرفه الباحثون عنها بشكل عام.

وادعى العلماء الذين اكتشفوا جمجمة في الصين يطلق عليها اسم "رجل التنين" أنها تنتمي إلى نوع تم اكتشافه حديثًا، هو إنسان "هومو لونجي"، لكن العديد من الباحثين الآخرين يشتبهون في أنها قد تكون جمجمة "دينيسوفان".
وقد يكون السن الجديد أول دليل أحفوري على إنسان "الدينيسوفان" في جنوب شرق آسيا وقال المؤلف المشارك للدراسة فابريس ديميتر، عالم الأنثروبولوجيا القديمة بجامعة كوبنهاغن، لمجلة "Live Science"، إن "أي أحفورة إضافية موصوفة على أنها إنسان دينيسوفان ذات صلة بفهم بيولوجيتها وتطورها بشكل أفضل".


 



اكتشف العلماء السن في عام 2018 في موقع يُعرف باسم كهف كوبرا في جبال أناميت في لاوس، والذي له مدخل يقع على ارتفاع حوالي 110 قدما (34 مترا) فوق سطح الأرض.

من خلال تحليل البروتينات في مينا السن المكتشف، أكد الفريق أنه من جنس الإنسان، كما يشير غياب البروتينات المرتبطة "بالكروموسوم Y" إلى أن السن جاء من أنثى.

التعليقات