عاجل

  • الرئاسة الفلسطينية ترحب بموقف جنوب افريقيا الرافض لجرائم الاحتلال الإسرائيلي والداعم للحق الفلسطيني

بينت يأمر بدراسة خيار تدمير منازل منفذي العمليات بالأراضي الفلسطينية المحتلة

بينت يأمر بدراسة خيار تدمير منازل منفذي العمليات بالأراضي الفلسطينية المحتلة
رام الله - دنيا الوطن
أمر نفتالي بينت، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بدراسة خيار تدمير منازل فلسطينيي الداخل الذين ينفذون عمليات، وطرد عوائل منفذي العمليات الذين يقطنون الضفة الغربية إلى قطاع غزة، وفقًا لإذاعة جيش الاحتلال. 

وقالت الإذاعة: "إن بينت أصدر تعليماته خلال اجتماع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن، مساء أمس الأحد، لمجلس الأمن القومي في ديوانه ببحث المسألة. ونقلت عن بينت قوله خلال الجلسة، إنه يتوجب تحديد الأدوات الإضافية التي يمكن استخدامها لضمان وقف موجة العمليات الحالية".

ولفتت إلى أن موقف بينت جاء ردًا على مطالبة وزير القضاء الإسرائيلي جدعون ساعر، خلال جلسة، بتدمير منازل منفذي العمليات من فلسطينيي الداخل وطرد عوائل المنفذين الذين يقطنون الضفة الغربية إلى غزة.

إلى ذلك، قالت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية، إن أعضاء في المؤسسة الأمنية عارضوا توصية ساعر لخطورة تداعياتها، وصعوبة تنفيذها.

ونقلت الصحيفة، أنها ليست المرة الأولى التي تنظر فيها إسرائيل في مثل هذا الاحتمال، مُذكرة بمشروع قانون مماثل اقترحه حزب البيت اليهودي في 2018 برئاسة بينيت يومها، حصل على الموافقة في القراءة الأولى بالكنيست، قبل قبره بعد الدعوة إلى الانتخابات بعد ذلك بوقت قصير.

يذكر أن قيادات سياسية إسرائيلية قدمت مقترحات عدة لمواجهة موجعة لعمليات المقاومة الأخيرة. فقد اقترح بتسلال سمورطيتش، الوزير السابق ورئيس حزب "الصهيونية الدينية" دفن منفذي العمليات في جلد خنزير، مدعيًا أن مثل هذه الخطوة سيكون لها تأثير رادعًا.

وسخر صحافيون إسرائيليون حينها من اقتراح سمورطيتش الذي طرحه على حسابه على "تويتر"، وذلك من منطلق أن تطبيقه يمكن أن يفضي إلى نتائج عكسية.

التعليقات