مباشر | بدء كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنية في مهرجان للحركة في مدينة صيدا بلبنان

للحوامل.. تعرفي على أنواع إفرازات الرحم

للحوامل.. تعرفي على أنواع إفرازات الرحم
تشهد السيدات مخاوف كبيرة أثناء فترة الحمل، بعد نزول الإفرازات منها، حيث تحدث جميع أنواع التغييرات الغريبة والرائعة والمفاجئة في بعض الأحيان في جسمك أثناء الحمل.

و منها ينتفخ ثدياك، وتتضخم عروقك، ويطول قدمك، وتتألق بشرتك بما يسمى "توهج الحمل"، و قد تصادفين تغييراً آخر غير متوقع في الحمل إذا نظرت في ملابسك الداخلية، وفق (سيدتي).

معلومات عن أنواع الإفرازات:

كل امرأة لديها إفرازات سواء كانت حاملاً أم لا يتكون التفريغ من خلايا سائلة وميتة إنها طريقة طبيعية لتجديد خلايا عنق الرحم لكن خلال الأشهر الأولى من الحمل، قد تشاهدين أكثر من المعتاد وهو حال أغلب النساء في الجزء الأول من الحمل، وهذا ما يجيب عنه الأطباء والمتخصصون في النقاط التوضيحية الآتية:

1 - إن الإفرازات الزائدة ناتجة عن زيادة إنتاج هرمون الأستروجين وزيادة تدفق الدم في وقت مبكر من الحمل عندما يكون طبيعياً، يجب أن يكون سميكاً إلى حد ما، صافياً إلى أبيض اللون، وعديم الرائحة.

2 - إن الرائحة القوية جداً، أو الحكة، أو الحرقان يمكن أن تكون علامات على عدوى بكتيرية أو خميرة، وهي أكثر شيوعاً أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية حيث يعد اللون الأخضر أو الأصفر للإفرازات علامة أخرى على الإصابة.

3 - مع اقتراب نهاية فترة الحمل، قد تبدئين في رؤية إفرازات مخاطية مستمرة، يمكن أن يكون لونها غائماً أو مائلاً إلى البياض أو يكون لونها وردياً خفيفاً أو قد تخرج كرة كبيرة من المخاط هذه هي السدادة المخاطية التي تسد فتحة عنق الرحم لمنع دخول البكتيريا أثناء الحمل.

وعندما يصبح عنق الرحم جاهزاً للولادة، فإنه يفقد السدادة المخاطية التي كانت واقية حتى هذه المرحلة.

نصائح عند خروج إفرازات الرحم بغزارة:

1. لا تفرطي في النظافة في محاولة لتخليص نفسك من الإفرازات الزائدة، حيث تكون النتيجة معاكسة لما تتوقعين، فالكثير من النساء يغسلن بغزارة أو يستخدمن صابوناً أقوى، و هذه الأشياء يمكن أن تسبب خللاً في درجة الحموضة وتسبب الالتهابات، ننصحك بالاغتسال بقطعة قماش مبللة دافئة فقط، وتجنبي الغسل أو استخدام أي منتجات تنظيف قوية تحتوي على عطور أو أصباغ أو مواد كيميائية قاسية.

2. اطلبي من طبيبك تقييم أعراض أي إفراز، خاصة إذا كانت الرائحة الكريهة مع تغير اللون عند بعض النساء، قد تزيد العدوى البكتيرية من خطر تمزق الأغشية المبكر والولادة المبكرة، و اعتماد نسبة الخطورة التي تمرين بها، قد يرغب طبيبك في علاج العدوى بالمضادات الحيوية.


التعليقات