عاجل

  • مسؤول إسرائيلي: خبر تدهور حالة الأسير لمنغستو جاء للضغط على إسرائيل من أجل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين

  • الكيلة: الجميع بارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة والتطعيم

  • كيلة: على جميع المواطنين بالالتزام بإجراءات وزارة الصحة لكي لا نضطر للجوء لخيار الإغلاق

  • مسؤول إسرائيلي للقناة الـ (12): نشر القسام لتدهور حالة الأسير لمنغستو بهدف الضغط على إسرائيل في إطار المفاوضات

  • كيلة: مراكز التطعيم مفتوحة لجميع المواطنين بشكل مجاني

  • كيلة: المشاريع التي تأتي لفلسطين جزء كبير منها يذهب لقطاع غزة والجزء الآخر للضفة

  • كيلة: نستلم من غزة يوميًا حوالي 300 تحويلة سواء لمستشفيات الضفة أو إلى الخارج

  • مسؤول إسرائيلي للقناة الـ (12): لا علم لدى منظومة الأمن بأي تغيير في الحالة الصحية للأسير لمنغستو

  • كيلة: 60% من الأدوية تبقى في الضفة و40% تذهب لغزة

  • كيلة: الأدوية ما تزال ترسل لقطاع غزة كما كانت

الديمقراطية تنعي الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة وتحمل الاحتلال المسؤولية

الديمقراطية تنعي الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة وتحمل الاحتلال المسؤولية
الديمقراطية
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا نعت فيه الصحفية الفلسطينية المتميزة والقديرة شيرين أبو عاقلة، التي استشهدت صباح اليوم الأربعاء، أثناء تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين، محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهادها.

وتقدمت الجبهة بأحر التعازي لأسرة الشهيدة و لأسرة الجزيرة ولكافة الصحفيين والاعلاميين وللشعب الفلسطيني كذلك بالمواساة، لفقدان هذه الصحفية القديرة التي كان حضورها الصحفي والإعلامي المتميز في تغطية كل الاحداث والجرائم التي يرتكبها الاحتلال ومستوطنيه بحق شعبنا الفلسطيني وآخرها في القدس والأقصى وجنين.

كما أنها كانت متميزة في تغطيتها للأحداث على المستوى العربي كالأحداث العربية والدولية كالانتخابات الأمريكية، وبذلك فإن فقدان شيرين أبو عاقلة ليس فقط للزملاء الصحفيين الفلسطينيين بل ولأسرة الصحفيين الدوليين.

وقال البيان الذي اصدرته الجبهة إن استشهاد شيرين لن يمكّن الاحتلال من حجب الصورة عن جرائمه اليومية التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني، بل إنها ستضيف جريمة جديدة إلى جرائمه اليومية، ولن تثني الصحفيين والاعلاميين الفلسطينيين عن مواصلة القيام بواجبهم الوطني والمهني.

كما دعت الجبهة كافة المؤسسات الحقوقية الدولية والاتحاد الدولي للصحفيين إلى إدانة الجريمة وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين ومحاسبتهم على هذه الجريمة التي تضاف إلى جرائمه، وعلى استهداف وقتل الصحفيين الفلسطينيين والذي وصل عددهم إلى أكثر من 60 صحفيا شهيدا.

التعليقات