عاجل

  • مصادر محلية: الاحتلال ينسف مربعًا سكنيًا وسط بلدة بني سهيلا شرق خانيونس جنوب قطاع غزة

  • ذوو أسرى إسرائيليين يحملون الجنسية الأمريكية بغزة: لدى المشرعين بالكونغرس فرصة للضغط على نتنياهو لقبول صفقة

  • بايدن: أخطط لتعيين مدير جديد لجهاز الخدمة السرية قريبا

دعوات لتكثيف التواجد أمام منازل منفذي عملية "حومش" المهددة بالهدم

رام الله - دنيا الوطن
دعا نشطاء فلسطينيون، مساء اليوم السبت، جماهير شعبنا في الضفة والقدس المحتلة، إلى التوجه لبلدة سيلة الحارثية في شمال غرب جنين، لمنع قوات الاحتلال الإسرائيلي من هدم منازل منفذي عملية "حومش" البطولية.

وقررت قوات الاحتلال، في وقت سابق، هدم منازل ثلاثة مواطنين من سيلة الحارثية، اتهمتهم بتنفيذ عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "حومش" المخلاة قرب نابلس منتصف ديسمبر الماضي، أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

وحث النشطاء، في دعوات أطلقوها على منصات التواصل الاجتماعي، على زيادة التواجد الشعبي وعلى مدار الساعة قرب المنازل بعد تبليغ العائلات بنية الاحتلال هدمها.

كان الأهالي بدؤوا بالتوافد منذ مساء الأربعاء الماضي، من مختلف أنحاء جنين، للاعتصام أمام تلك المنازل، وسط دعوات إلى إحياء الصلوات جماعة بالقرب منها.

ودعت فعاليات السيلة الحارثية، كافة المؤسسات الحقوقية إلى التدخل لمنع اتخاذ أي قرار من قبل قوات الاحتلال بهدم المنازل، بعد قيامها بتصويرها وأخذ قياساتها، وتسليم إخطارات بالهدم.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما تعرف بـ"سياسة العقاب الجماعي" ضد عائلات المقاومين الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ أعمال مقاومة ضدها، أو ضد المستوطنين، من خلال هدم منازلهم وتركهم في العراء بلا مأوى في محاولة فاشلة لردع آخرين من تنفيذ عمليات مشابهة.