الشخصيات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني تدين جريمة قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام جامعة بيرزيت

الشخصيات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني تدين جريمة قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام جامعة بيرزيت
رام الله - دنيا الوطن
أدانت الشخصيات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني الموقعة أدناه بأشد العبارات جريمة قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحام جامعة بيرزيت يوم الاثنين 10 كانون ثاني 2022، واطلاق النار واصابة واختطاف عدد من الطلاب من داخل الحرم الجامعي، وتحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة الطلاب المختطفين وتطالب بالإفراج الفوري عنهم.

و قالت الشخصيات الوطنية: "إن هذه الجريمة النكراء تتطلب تدخلا دوليا عاجلا لتوفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين وللمؤسسات التعليمية والثقافية الفلسطينية، كما تتطلب حراكا وطنيا لمواجهة العدوان الإسرائيلي على مختلف مكونات الشعب الفلسطيني".

و أضافت" من منطلق حرصنا على جامعة بيرزيت باعتبارها صرحا وطنيا وأكاديميا شامخا ذا تاريخ عريق في حماية التعددية الفكرية والسياسية والممارسة الديموقراطية وإحدى ركائز الصمود ومواجهة الاحتلال، فإننا ندعو إلى توجيه جميع الجهود والطاقات باتجاه مواجهة العدوان الإسرائيلي وتفويت اية فرصة على الاحتلال لتأزيم واضعاف مؤسساتنا وجبهتنا الداخلية وعليه فإننا ندعو الى استمرار الحوار ضمن أطر جامعة بيرزيت بما يضمن تجاوز اية أزمات او إشكاليات داخلية وعودة انتظام الحياة الجامعية بأسرع وقت".