هجوم قوي على منة شلبي واتهامها بالعنصرية والسادية.. ما السبب؟

هجوم قوي على منة شلبي واتهامها بالعنصرية والسادية.. ما السبب؟
هاجمت مجموعة من الممرضات الفنانة منة شلبي، بعد تحريرها محضرًا ضد ممرضتين كانتا تشرفان على حالة والدتها الفنانة المعتزلة زيزي مصطفى، حيث اتهمتهما بالإهمال في علاج جرح والدتها واستخدام المياه الساخنة على الجرح بدلًا من الدافئة، ما تسبّب في تقيّحه.

وبعد إحضار الممرضتين من قبل الشرطة، أخذت هذه المسألة منحى آخر عبر مواقع التواصل، وتحديدًا عبر (فيسبوك)، حيث أطلقت العديد من الممرضات هاشتاغ (منة شلبي عنصرية)، وسط شهادات عدة يتهمن فيها الفنانة الشابة بإساءة معاملتهن، وفق(العربي).

وبرزت شهادة شابة تُدعى ميار رضا تناقلتها وسائل إعلام مصرية، حيث ادّعت أنها سبق وتعاملت مع شلبي وأشرفت على علاج والدتها، واصفة طريقة تعاملها مع الممرضات بـ(السادية)، منتقدة رفعها دعوى ضد شابتين رغم بساطة الأمر، كما قالت في منشورها.



وأشارت رضا إلى أنّ العديد من الأشخاص تواصلوا مع شلبي للتراجع عن الشكوى، لكن من دون جدوى، لافتة إلى أنها بعدما شتمت وأهانت الممرضتين، ذهبت لتحرير محضر ضدهما.

كما ادعت أنها كانت تنام على الأرض في منزل شلبي وهو ما تسبّب لها بمرض جلدي، كما أنها كانت لا تسمح لهن بتناول سوى وجبة واحدة خلال اليوم في الكثير من الأحيان.

وعلّقت شابة أخرى تُدعى هاجر، ووصفتها بـ(الصعبة جدًا)، قائلة: إن الممثلة الشهيرة أهانت سابقًا طاقم التمريض وإحدى المستشفيات بسبب "كانيولا عشان إيد والدتها احمرت شوية مكانها"، فيما لم تعلّق شلبي على هذه الاتهامات بعد.


وكانت النيابة العامة قد أخلت مؤخرًا سبيل الممرضتين بضمان محل إقامتهما، فقد أكدتا خلال التحقيق أنهما لا دخل لهما بتدهور الحالة الصحية لمصطفى، وأنهما تعطيان فقط العلاج لها في الوقت المحدد إلى جانب مساعدتها في أمورها الخاصة.

التعليقات