عاجل

  • الهلال الأحمر: 65 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدتي بيتا وبيت دجن قضاء نابلس

الداخلية بغزة تٌخرّج الدورة التأسيسية ال36 "فوج القدس"

الداخلية بغزة تٌخرّج الدورة التأسيسية ال36 "فوج القدس"
خريجي الدورة التأسيسية ال36 "فوج القدس"
رام الله - دنيا الوطن
نظّمت المديرية العامة للتدريب بوزارة الداخلية والأمن الوطني، أمس الأحد، حفل تخريج الدورة التأسيسية الـ 36، لـ 535 متدرباً من عناصر وزارة الداخلية وأجهزتها.

جاء ذلك خلال حفل بعنوان "فوج القدس"، في مقرها غرب مدينة غزة، بحضور رئيس متابعة العمل الحكومي عصام الدعليس، ووكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء ناصر مصلح.

وحضر حفل التخريج كل مساعد وكيل الوزارة سامي نوفل، ونائب قائد قوات الأمن العام اللواء جمال الجراح، ومدير عام المديرية العامة للتدريب العميد محمد خلف، إلى جانب عدد من قادة الأجهزة الأمنية والإدارات المركزية والهيئات بالوزارة، وجمع من ذوي الطلبة الخريجين.

وتخلل حفل التخرج، استعراض المشاة، ومرور أمام المنصة، وعروض السلاح التونفا، والفنون القتالية، وعروض الأمن والحماية من خلال استعراض حركات ميدانية تخللها إطلاق نار وتفجيرات.

وعُقدت الدورة التأسيسية الـ 36 على مدار شهرين، تلقى خلالها المتدربون تدريبات بدنية، وعلوم أمنية وشرطية، ومهارات عسكرية، بما ستناسب مع عمل وزارة الداخلية وأجهزتها.

وخلال كلمة له؛ قال رئيس متابعة العمل الحكومي عصام الدعليس: "إن ما شهدناه اليوم هو رسالة طمأنينة بأن لهذا الشعب رجال يحافظون على أمنه".

وأضاف الدعليس: "نحتفل اليوم مع ذويي الخرجين بتخريج الدفعة 36 التأسيسية لأفراد وزارة الداخلية، وهو الفوج المتميز الذي أبلى بلاءً حسنًا خلال مواجهة جائحة كورونا، والعدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وهنّأ الدعليس الخرجين وذوييهم على تخرجهم، وأدائهم المتميز، موصيًا إياهم بتقوى الله، وخدمة أبناء شعبهم.

ووجه شكره للمديرية العامة للتدريب على تميزها في إعداد ضباط وأفراد وزارة الداخلية وتأهيلهم، مُشيداً بأنها خرجت وأهلت رغم الظروف الصعبة نحو 8338 ضابطًا وفردًا من منتسبي الداخلية.

وأوضح الدعليس أن وزارة الداخلية تتعرض في كل عدوان إسرائيلي إلى استهداف مباشر لمقراتها، وكوادرها، في مسعى إسرائيلي لكسرها، لكنها صمدت برجالها.

في سياق آخر، أكد الدعليس أن رئاسة العمل الحكومي عملت على إطلاق العديد من التسهيلات، والخدمات لأبناء شعبنا وللموظفين، كان آخرها اعتماد راتب كامل بنسبة 100% لعوائل الشهداء من الموظفين العموميين.

وكشف "أننا على مشارف عدة أيام لتوقيع اعتماد ترقيات الدفعة الثانية لمنتسبي وزارة الداخلية، وسنستمر وصولًا إلى الدفعة الثالثة، بعد أن كانت الترقيات متوقفة عدة سنوات".

وتابع: "سنستمر في العمل على تحسين الدفعات المالية الشهرية للموظفين، ورفع نسبة الرواتب للموظفين، كلما توفر ذلك".

بدوره؛ أكد اللواء ناصر مصلح أن وزارة الداخلية تعمل بلا توقف كي تتمكن من مواصلة القيام بواجباتها الكبيرة، وتَخطّي كل التحديات والصعاب التي تواجهها.

ولفت إلى أن الوزارة "قدّمت على مدار السنوات الماضية نموذجاً نفتخر به جميعاً، وأدت مهمّتها في كل الظروف والمحطات على أكمل وجه".

وتابع بقول: "نرى اليوم نتيجة هذا الجهد والعمل الكبير، باستقرار الحالة الأمنية في قطاع غزة، وبسط السلم الأهلي والمجتمعي، وما من زائر لقطاعنا الحبيب إلا ويُسجل إعجابه وإشادته بالحالة الأمنية المستقرة التي يشهدها القطاع".

وشدّد اللواء مصلح على أن سياسة وزارة الداخلية والأمن الوطني ثابتة لا تتغير في الحفاظ على أمن شعبنا، وعدم التهاون مع كل من يحاول المساس باستقرار الحالة الأمنية؛ مؤكدًا أن الأجهزة الشرطية والأمنية في أقصى درجات الجاهزية للقيام بواجبها على الدوام.

ووجه كلمته للخريجين قائلًا: "نتطلع إليكم بعين الثقة أنكم ستكونون حلقة قوية تُعزّز سلسلة البناء الطويل في وزارة الداخلية، وندفع بدماءٍ جديدة وهممٍ متوقدة لنَشدّ بكم العزم، ونزيد بكم العطاء، فكونوا على قدر المسؤولية والتحدي".

وأضاف: "إن التزامكم بالقانون هو الضامن الأساس لأداء واجبكم تجاه المواطنين بالمستوى الذي نتطلع إليه، ولا نسمح بحال من الأحوال لأيّ من منتسبي وزارة الداخلية بتجاوز القانون".

ونوه وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني إلى أن الجهات الرقابية في الوزارة لديها كل الدعم من أجل ضبط الأداء، وتحقيق الانضباط، ومنع التجاوز، ومحاسبة المخطئ.

كما ووجه اللواء مصلح رسالة إلى أبناء شعبنا قائلًا: "إننا نبذل كل ما بوسعنا من أجل خدمتكم، والمحافظة على أمنكم وسلامتكم، ونُطور أداءنا باستمرار لأجلكم، وسنبقى أوفياء لكم على الدوام".

ولفت إلى أن أعداء شعبنا يحاولون كسرنا بشتى الوسائل، ويكيدون ويتآمرون لضرب جبهتنا الداخلية والعبث بأمننا، ولكنهم يفشلون في كل مرة أمام قوة المؤسسة الأمنية وصلابة رجالها.

وأضاف: "إن الحصار المفروض على شعبنا والتضييق الذي يمارسه أعداؤنا علينا في كل جوانب حياتنا، لن يكسر عزيمتنا، وسنواصل الصمود والعطاء مهما زادت التحديات وقلت الإمكانات".

وفي ختام كلمته وجه اللواء مصلح التحية إلى المديرية العامة للتدريب، ولمديرها العام والكادر التدريبي كافة، على جهودهم المضنية والمتميزة في تخريج هذه الدورات، وتحقيق أفضل النتائج في بناء جنود وضباط على مستوى عالٍ من الكفاءة والخبرة.

من جانبه قال مدير إدارة التدريب بالمديرية العامة للتدريب العميد ربيع المصري: "إن البرنامج التدريبي للدورة التأسيسية الـ 36 شمل تدريب الطلاب على المهارات العسكرية والأمنية والشرطية، والتي تدخل في صلب اختصاص مديرية التدريب".

وأشار إلى أن المديرية، وفي عام 2021، تخطت العديد من المراحل والتطورات على صعيد العمل الإداري والإنشائي، والتدريبي، مشيرًا إلى أن ذلك ساهم بشكل كبير في بناء كوادر وزارة الداخلية ممن التحقوا في الدورات المختلفة.

وتقدم المصري بالشكر الجزيل للواء ناصر مصلح وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني وأعضاء مجلس أركان وزارة الداخلية على متابعتهم الجادة ودعمهم المتواصل للمديرية العامة للتدريب.

وأوصى الخريجين بتطبيق كافة ما تم التدرب عليه داخل أسوار وميادين المديرية العامة للتدريب في التعامل مع المواطنين وحفظ الوطن والسلم الأهلي.