مباشر | استديو الوطن: تطورات مشروع عنق الزجاجة في مخيم الشاطئ


أردوغان: القدس ليست قضية مجموعة من المسلمين الشجعان فقط

أردوغان: القدس ليست قضية مجموعة من المسلمين الشجعان فقط
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
رام الله - دنيا الوطن
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن سبيل إحلال استقرار وسلام دائم هو تأسيس دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة على حدود عام 1967 عاصمتها القدس.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجمعة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الـ 16 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول.

وأشار أردوغان إلى أن "القدس ليست قضية مجموعة من المسلمين الشجعان فقط، إنما قضية العالم الإسلامي بأسره".

وشدّد على أن "جعل الفلسطينيين يدفعون ثمن الإبادة الجماعية بحق اليهود في أوروبا إبان الحرب العالمية الثانية ظلم وانعدام ضمير".

وأكّد الرئيس التركي أن بلاده تواصل بحزم موقفها الثابت حيال وضع القدس الشرقية وقدسية المسجد الأقصى.

وتابع: "بصفتنا أحفاد لأجداد حكموا القدس طيلة 400 عام، لا نريد أن نرى دما ودموعا وظلما في فلسطين".

وقال إن "القدس مدينة مباركة وأمانة من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لأمته".

ولفت إلى أن القضية الفلسطينية هي "إحدى اللبنات التي جمعت المسلمين، وساهمت في تأسيس منظمة التعاون الإسلامي".

واعتبر الرئيس التركي أن "الدفاع عن القدس هو دفاع عن الإنسانية، وحمايتها هي حماية للحقوق والقانون والسلام والعدالة والحضارة".

وأضاف: "القضية الفلسطينية، التي هي أيضًا هدف وجود المنظمة، لا تزال على رأس جدول أعمالنا".

التعليقات