فنان مصري ينجو من موت محقق أثناء تصويره أحد المشاهد

فنان مصري ينجو من موت محقق أثناء تصويره أحد المشاهد
أعلن الفنان المصري محمد ممدوح خلال فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الـ43، أنه نجا من موت محقق أثناء تصويره أحد المشاهد لفيلم (أبو صدام) الذي عُرض في المهرجان.

وكان ممدوح يتحدّث عن أصعب المشاهد التي قدّمها في الفيلم، مشيراً إلى أن المشهد الأخير في العمل هو مشهد الحادث الذي كاد يودي بحياته بسبب الأمطار التي هطلت عليهم فجأة خلال التصوير، وفق(فوشيا).


وقال الممثل المصري البالغ 40 سنة، إنه عايش سائق تريلا (شاحنة) لأكثر من يوم خلال فترة التصوير، حتى يطّلع على تفاصيل الشخصية التي قدّمها في الفيلم، مؤكدا أن الفيلم مختلف وجديد لا سيما وأن أحداثه بالكامل على الطريق وداخل الـ(تريلا).

وأضاف ممدوح أن الشخصية التي قدمها في الفيلم الذي يمثل مصر في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي، مركبة وبها تفاصيل كثيرة.

ويشارك في بطولة فيلم (أبو صدام) الفنان الشاب أحمد داش، وهو من إخراج نادين خان، وإنتاج مصر، وتدور أحداثه حول (أبو صدام) سائق الشاحنة القديم، والذي يحصل على مهمة نقل على طريق الساحل الشمالي، بعد انقطاع عن العمل دام لسنوات، وبينما يحاول إنجاز مهمته على أكمل وجه، يتعرض لموقف يجعل الأمور تخرج عن سيطرته.

التعليقات