هرمون يمنع الإجهاض المبكر.. تعرف عليه

هرمون يمنع الإجهاض المبكر.. تعرف عليه
تعاني بعض النساء من الإجهاض المبكر في الأسابيع الأولى منه، ويمكن أن يحدث ذلك عدة مرات دون تحديد الأسباب التي أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أنه يمكن تلافي حدوثه، ورفع فرصة الحصول على طفل من خلال الحصول على علاج تحسبي هرموني.

دراسة بريطانية حديثة حول تلافي الإجهاض المبكر والمتكرر

أشارت دراسة بريطانية حديثة أنه يمكن معالجة النساء اللواتي يعانين من النزيف في بداية الحمل، ومررن بحالة سقوط حمل واحدة، على الأقل بهرمون البروجيسترون، وفق(سيدتي).

وقد أكدت الدراسة أنه كلما زاد عدد حالات الإجهاض التلقائي لدى المرأة، كان هرمون البروجيسترون أكثر فعالية، وتوصي الإرشادات الجديدة للمعهد الوطني البريطاني للتميز في الرعاية الصحية بإدخال قشور البروجيسترون في العلاج الموضعي مرتين يومياً.

وأشارت هذه الدراسة الحديثة أن تقديم العلاج بهذا الهرمون في وقت مبكر من الحمل يمنع الإجهاض، ولكن الدراسة لم تستطع توفير العلاج بهذه الطريقة لباقي أسباب الإجهاض التلقائي لدى الحوامل خاصة في المراحل الأولى.

حيث توصلت الدراسة إلى أن هرمون البروجيسترون كعلاج فقط لم يحدث فرقاً كبيراً بالنسبة إلى النساء اللاتي تعرضن للنزيف اللحظي المنذر بسقوط الحمل، ولم يحدث لهن أي سقوط حمل سابق لديهن، فهو لا يفيد لمنع الإجهاض عندما تبدأ أعراضه مثل النزف والتبقع.

ولكن الدراسة نفسها أثبتت أنه كلما زاد عدد حالات سقوط الحمل التي عانت منها المرأة، كلما كان هرمون البروجيسترون أكثر فعالية. 

ما هو هرمون البروجسترون؟
يعرف هرمون البروجسترون بهرمون الحمل، وهو أحد الهرمونات الأنثوية، ويتم إفرازه بشكل رئيسي من خلال غدة مؤقتة في المبيض تدعى الجسم الأصفر، بينما يتم إفرازه بكمية أقل عن طريق الغدة الكظرية والمشيمة.

ويلعب البروجسترون دورًا مهمًا في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية عند خروج البويضة للحدوث الحمل، أي أن هرمون البروجسترون ونسبته في جسم المرأة بصورة طبيعية أحد أهم الأسباب للتحضير للحمل.

ويمكن أن تحدث بعض الأعراض التي تشير لزيادته أو نقصه في جسم المرأة عموماُ.ارتفاع البروجستيرون قد يسبب الشعور بتعب مفرط لدى المرأة.

ويؤدي ارتفاع نسبه هذ الهرمون لعدم انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة، أما المستويات المنخفضة لهرمون البروجسترون قد تعيق الإنجاب وتخفض من فرص حصول الحمل لدى النساء، وفي حال انخفاضه تشعر المرأة بالصداع والاكتئاب.

كما تشعر بتقلب المزاج والقلق الدائم.نصائح لتفادي الإجهاض المبكريحدث الإجهاض المبكر غالباُ في الأسبوع الثاني عشر من الحمل وما قبل ذلك.

وتعاني واحدة من بين كل خمس نساء تقريبا من النزيف، أو التبقع كما يطلق عليه أحياناً في الأسابيع الـ12 الأولى من الحمل، ويمكن للحامل أن تحسن من معدل هرمون البروحيسترون طبيعياً عن طريق بعض الأطعمة التي يوجد فيها مثل البروكلي والقرنبيط.

ويجب على الحامل وقبل حدوث الحمل أن تحصل على نسبة مناسبة من الزنك، وكذلك التأكد من حصولها على نسبة مناسبة من فيتامين ب 6 لأنه يعمل على تكوين الجسم الأصفر الذي يحفز تكوين هذا الهرمون، ومن الأغذية الغنية بفيتامين ب6 الحمص، والتونا، والسبانخ، والموز، والبطاطا الحلوة.

التعليقات