عاجل

  • "الصحة": وصول إصابتين بالرصاص الحي بالأطراف السفلية نتيجة إطلاق النار عليهم من قِبل الاحتلال قرب حاجز الطيبة بطولكرم

التوجيه السياسي يخرج دورتين لمنتسبي المؤسسة الأمنية وأئمة المساجد والمرشدات بطوباس

التوجيه السياسي يخرج دورتين لمنتسبي المؤسسة الأمنية وأئمة المساجد والمرشدات بطوباس
رام الله - دنيا الوطن
خرجت مديرية التوجيه السياسي والوطني في محافظة طوباس، اليوم، دورتين تدربيتين لضابط المؤسسة الأمنية حملت اسم "دورة الشيخ جراح للوعي الأمني والقانوني"، ولأئمة المساجد والواعظات والتي حملت اسم "الخطاب الديني وأثره في الحفاظ على الثوابت"، برعاية اللواء يونس العاص محافظ محافظة طوباس والأغوار الشمالية.

وحضر التخريج اللواء يونس العاص، وعبدالكريم ابو عرقوب مدير عام العمل الجماهيري في هيئة التوجيه السياسي والوطني، والدكتور جمال العبادي الباحث في معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي، وأحمد صوالحة مدير التربية والتعليم في المحافظة، والشيخ محمد عبدالاله القائم بأعمال مدير عام الأوقاف، وخالد دراغمة رئيس بلدية طوباس، والعقيد محمد عابد مدير التوجيه السياسي في المحافظة وطاقم المديرية.

وأكد اللواء يونس العاص على أهمية تعزيز الوعي والمعرفة لمواجهة المخاطر التي تستهدف تغييب الوعي الوطني، ونشر أفكار هدامة تفتك بالمجتمع وتخدم أعداء شعبنا، داعيا الى التعاون والتكامل بين مختلف المؤسسات الرسمية والأهلية والشعبية لحماية شعبنا وقضيتنا والحفاظ على أرضنا وثوابتنا.

وفي كلمته نقل عبدالكريم ابو عرقوب تحيات اللواء طلال دويكات للمشاركين في الدورتين، مؤكدا أهمية عقد مثل هذه الدورات التي تنظمها مديريات التوجيه السياسي في المحافظات، لتعزيز الجبهة الداخلية والحفاظ على السلم الأهلي وحماية أبناء شعبنا من الاستهداف، مؤكدا ان ذلك مسؤولية جماعية كل من موقعه.

وفي اليوم الأخير للدورتين القى الدكتور جمال العبادي مدير وحدة دراسات التطرف والإرهاب في معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي محاضرتين بعنوان "السلام الإبراهيمي" و"الديانة الابراهيمية" تناول خلالهما الأرضية الفكرية للديانة الأبراهيمية وتقاطعها مع الديانات الثلاث، وتداعيتها وانعكاساتها على القضية
الفلسطينية باستهداف الوعي والفكر، من خلال تعزيز مصطلحات السلام والتنمية والعيش المشترك وقبول الآخرين.

وقال: "إن "الديانة الإبراهيمية" هي فكرة استعمارية مغلفة بشعارات وقيم التسامح والمحبة وقبول الآخر التي تتوافق مع الطبيعة الإنسانية، بهدف تمكين الحركة الصهيونية من بسط نفوذها على المنطقة العربية وفق ما يسمى بـ "المسار الابراهيمي".

وأكد ان مواجهة هذا المشروع الاستعماري الذي بدأت تظهر ملامحه من خلال التطبيع والتعاون والشراكة بين دولة الاحتلال وعدد من الدول العربية، تطلب تعزيز وعي وطني قادر على إفشاله، وان ذلك مسؤولية جماعية وفردية لحماية الحقوق الفلسطينية والعربية.

ودعا العبادي الى نبذ النزاعات والصراعات الطائفية التي استهدفت تمزيق الأمة العربية والاسلامية والسيطرة على مقدراتها.

في نهاية اللقاء فتح باب النقاش للحضور، وتمت الإجابة على كافة التساؤلات والمداخلات.

وتم في ختام الدورتين اللتين حاضر فيهما عدد من أساتذة الجامعات والمتخصصين إضافة لكادر التوجيه السياسي واستفاد منها ثمانية عشر ضابطا من مختلف المؤسسة الأمنية إضافة لخمسين إماما وواعظة ومرشدة من كادر الأوقاف في مديرية طوباس، تم توزيع الشهادات على المشاركين في دورة "دورة الشيخ جراح للوعي الأمني والقانوني"، وأكد العقيد العابد ان التوجيه السياسي في طوباس سيستكمل هذه الدورات بالتعاون والشراكة مع كافة الأجهزة الأمنية والمؤسسات المدنية للإرتقاء بمستوى الوعي والمعرفة في مختلف المجالات.