عاجل

  • الاحتلال يعقد جلسة محكمة للأسير أبو هواش غدا الأربعاء

طرق تنويم الرضيع طوال الليل

طرق تنويم الرضيع طوال الليل
يعتبر أرق الرضيع والبكاء المستمر من الأمور المقلقة لكل العائلة، وعدم نوم الطفل بشكل متواصل يؤثر على نومه، فما هي الطرق التي تساعد الأم على تنويم طفلها؟

كم ساعة ينام الرضيع؟
في الأيام الأولى للولادة من الطبيعي أن ينام الرضيع بمعدل 12_18 ساعة يومياً، وقد تصل ساعات نومه إلى 19 ساعة دون أن تشعر الأم بالقلق، فالمهم أن يرضع وينام، ويجب أن تقلق في حال أن يستمر الرضيع بالنوم طيلة الوقت أي في الليل والنهار، فيجب أن يستيقظ ويبكي ويطلب الرضاعة، وفق(سيدتي).

أسباب بكاء الرضيع الليلي 
يستمر الرضيع بالبكاء الشديد في الأيام الأولى لمدة طويلة لعدة أسباب ومنها أنه قد خرج من مملكته، وأصبح في عالم غريب ويريد أن يبقى بالقرب من أمه، كما أن المولود يعاني في الشهور الأولى من حياته من المغص والغازات والانتفاخ، وكل هذه الأمور تعد مزعجة ومؤلمة ويعبر عنها بالبكاء.

ومع مرور الشهور الثلاثة الأولى يقل البكاء ويجب عدم القلق ما لم يتحول لون وجه الرضيع إلى اللون الأزرق مثلاً.

نصائح لكي ينام الرضيع طوال الليل

بمجرد أن يبكي ويستيقظ من النوم، فيجب أن تهرعي له وتهزي سريره أو تحتضنيه، وهذا الاعتقاد ليس له أي أساس من الصحة لأن المولود ينام على شكل دورات متقطعة أي أنه ينام لمدة طويلة ثم يستيقظ لدقيقة أو دقائق، ويبكي ثم يعاود النوم وحده من دون تدخلك.

ولكن في حال تدخلك؛ لكي يعاود النوم كما تتعارف الأمهات أن تردي عليه نومته، فهو سوف يتعود على ذلك الأسلوب. أتركيه يبكي وسوف يعاود النوم ما لم يكن بحاجة لتغيير الحفاض أو الرضاعة، أو شرب الماء لاحقاً.

تجولي به بالسيارة 
الفكرة الطريفة لكي ينام الرضيع بسهولة فهي الخروج بالرضيع في السيارة والقيام بجولة سريعة؟ كما يمكن أن ينام أثناء تجولك معه في الشارع سواء كان محمولاَ بين ذراعيك أو في عربته. تشير الدراسات أن هذه الأصوات تشعر الرضيع بالطمأنينة، وكذلك تساعده على العودة لأجواء الرحم، فهو كان يسمعها وهو في بطنك.

طرق طريفة لتنويم الرضيع طوال الليل
تشير دراسات خاصة بالأطفال إلى أن تمرير فوطة ناعمة أو منديل ورقي على وجه الرضيع يساعد على تنويمه.

كما أن التربيت على رأسه برقة يجلب النوم له.

مسح رأس الطفل بباطن كفك عدة مرات يساعده على النوم.

الغناء برقة فوق رأسه فهو يهدئ الرضيع بشكل ملحوظ.خفض إضاءة الغرفة؛ لأن الضوء القوي يزعج الطفل ويؤرق جهازه العصبي.

الضوضاء الناعمة تساعد الطفل على النوم، فقومي بتشغيل مجفف الشعر أو الغسالة أو الخلاط الكهربي، فكل هذه الحركات تذكره بأجواء الرحم؛ ولذلك تجلب له الهدوء السكينة والنوم المتواصل.

التعليقات