"المقاومة الشعبية" تشارك في ورشة عمل لمناقشة مقترح الخطة الاستراتيجية للشباب

"المقاومة الشعبية" تشارك في ورشة عمل لمناقشة مقترح الخطة الاستراتيجية للشباب
رام الله - دنيا الوطن
شارك هاني الأشقر ممثل حركة المقاومة الشعبية في المجلس الشبابي الفصائلي بحضور ورشة عمل لمناقشة مقترح الخطة الاستراتيجية للشباب 2022-2024 والتي نظمتها الهيئة العامة للشباب والثقافة، التي أعدتها بهدف الارتقاء بواقع الشباب الفلسطيني في قطاع غزة وذلك اليوم الأربعاء 24/11/2021.

وحضر ورشة العمل التي عقدت في مقر الهيئة بمدينة غزة، رئيس الهيئة  أحمد محيسن، ومدير عام الشباب جمال العقيلي، ومدير دائرة الاتحادات والمراكز الشبابية علاء الباز، ومدير دائرة التدريب محمد المدهون، بالإضافة إلى أعضاء المجلس الشبابي الفصائلي وهم يمثلون كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني.

وافتتح العقيلي الورشة بكلمة رحب فيها بأعضاء المجلس، مبينًا أن الورشة تهدف إلى إطلاع المشاركين على تفاصيل مسودة الخطة الوطنية الاستراتيجية للشباب 2022-2024 وأبرز المراحل التي مرت بها وأهم المبادئ التي تم الاستناد عليها خلال اعدادها، لدراستها بشكل معمق وإبداء الملاحظات الجوهرية التي من شأنها تطوير مسودة الخطة.

من جانبه أكد محيسن أن إعداد الخطة جاء انطلاقًا من دور الهيئة كمؤسسة حكومية مشرفة وراعية للقطاع الشبابي، وإيمانًا منها بأهمية تكامل الجهود بين القطاعات التنموية ذات العلاقة بخدمة الشباب وقضاياهم عملت على بناء خطة استراتيجية ذات أهداف واقعية بمشاركة نخب شبابية وخبرات علمية، ترسم فيها خارطة أهداف وبرامج تساهم في دعم الصمود والتنمية للشباب مع  التركيز على التأهب للطوارئ والتأسيس لغد شبابي تنموي ومؤثر.
 
واستعرض محيسن أبرز القضايا الاستراتيجية التي تتضمنها الخطة، وهي مشاركة الشباب في صناعة القرارات العامة، وتعزيز دور الشباب في العمل التطوعي والمبادرات المجتمعية، وتحسين أوضاع الشباب الاقتصادية، ومواكبة قدرات الشباب لمتطلبات واحتياجات سوق العمل، والجيل الرقمي Z والهوية، والتصدي للمخاطر الصحية المحدقة بالشباب، والحاجة إلى بيئة صديقة للشباب.

من جهته قدم المدهون عرضَا شاملًا حول مسودة الخطة الاستراتيجية ومراحل إعدادها، والقضايا التي تعتمد عليها والمبادئ والقيم ورؤية ورسالة الخطة، وأهم الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.

بدوره أوضح الباز أن المجلس الشبابي الفصائلي يُعد أحد مخرجات المخيم الفصائلي الشبابي التعايشي "القدس تجمعنا" الذي نفذته الهيئة مؤخرًا، مبينًا أنه سيتم عقد اجتماعات دورية مع أعضاء المجلس لاطلاعهم على مشاريع الهيئة وخططها المستقبلية.

وأجمع المشاركون على سلامة منهج إعداد الخطة وملاءمة الأنشطة والمشاريع الواردة فيها لطموحات الشباب الفلسطيني، متمنين إقرارها واعتمادها من أصحاب القرار، مؤكدين أنه سيتم دراستها بشكل معمق من خلال فصائلهم وتقديم التوصيات والمقترحات.