أخطاء غريبة تسببت بكوارث تاريخية

أخطاء غريبة تسببت بكوارث تاريخية
صورة توضيحية
يرتكب العديد من الأشخاص أخطاء كثيرة طوال فترة حياته، والتي يتعلم من خلالها، ولكن هناك بعض الأخطاء البسيطة التي يمكن أن تُخلف كوارث مدمرة، لحياة شخص أو دولة.

إليك أغرب الأخطاء التاريخية البسيطة والتي تسببت بكوارث:

المجرم الذي نسيت الحكومة تنفيذ أمر سجنه


في عام 2000، حكم على رجل بالسجن مدة 13 عامًا بتهمة السطو المسلح، مع ذلك، نسيت ولاية ميسوري نقله إلى السجن، وفقا لـ (أبو نواف).

بعد 13 عامًا على الحكم، وتحديدًا في عام 2013، لاحظ المسؤولون خطأهم في الوقت الذي حان إطلاق سراحه!

نتيجةً لذلك، تم ارسال ثمانية من قوات المشاة الأمريكيين إلى منزل المتّهم واقتادوه إلى السجن.

سرعان ما اكتسبت القضية زخمًا إعلاميًا، خاصةً أن الخطأ على عاتق الحكومة وليس المجرم نفسه، وتصاعدت المطالبات بإطلاق سراحه وتقديم العديد من الالتماسات حتى تم ذلك في مايو 2014.

أغلى خطأ حسابي على الإطلاق!


صمم برنامج الغواصات الإسباني الجديد (S-80) خطأ غواصات أثقل من المطلوب بمقدار (100) طن ومن المرجح أن تغرق إذا غُمرت تحت الماء.

تم حساب تجاوزات التكلفة لإصلاح هذا المشروع لتصل إلى مليار يورو (1.2) مليار دولار، كان الخطأ ناتجًا عن قيام شخص ما بوضع علامة عشرية في المكان الخطأ، مما أدى إلى حدوث أغلى خطأ حسابي على الإطلاق.

في نهاية الأمر، اكتشف مهندسو المشروع أن حل المشكلة يكمن في جعل الغواصة أطول ولكن بتكلفة إضافية تبلغ 16 مليون دولار.

خطأ في الحساب كاد يتسبب بكارثة جوية


في يوليو 1983، نفد الوقود في الرحلة (143) التابعة لشركة طيران كندا على ارتفاع (41000) قدم، بينما كان على متنها (69) شخصًا.

مع ذلك، تمكن قائد الرحلة من الهبوط بالطائرة بأمان لأنه كان طيارًا شراعيًا متمرسًا، نظرًا لخطأ في الحساب، تمت تعبئة الطائرة بـ (22300) باوند فقط من وقود الطائرات بدلاً من (22300) كجم.

فقد استخدم الموظف بالصدفة وحدة قياس مختلفة بدلًا من الكيلو جرام ما أدى لتحميل الطائرة بـ (45)% فقط من الوقود المطلوب، بالإضافة لحقيقة وجود عيب في نظام بيان كمية الوقود على متن الرحلة ما أدى لنفاذه قبل هبوط الطائرة.

سجين أطلق سراحه قبل الأوان بـ90 سنة!


أطلق سراح رجل من السجن قبل الأوان بتسعين سنة بسبب خطأ مكتبي. بدأ الرجل في بناء حياته من خلال الحصول على وظيفة، والزواج ، وإنجاب الأطفال، وتدريب الشباب على كرة القدم، والنشاط في كنيسته.

مع ذلك، عندما أدركت السلطات خطأها بعد 6 سنوات، أعادوه إلى السجن، وبعد ثلاث سنوات قضاها في السجن، تم الإفراج عنه.


فرنسية تتلقى فاتورة هاتف أكبر بـ5000 مرة من الناتج الإجمالي المحلي لفرنسا!


تلقت امرأة فرنسية عن طريق الخطأ فاتورة هاتف بقيمة 11.7 مليون يورو، وهو رقم كان أكبر بـ 5000 مرة من الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا في ذلك العام.

استغرق الأمر منها عدة مكالمات هاتفية لجعل شركة الهاتف تعترف بأنها ارتكبت خطأ وأنها لا تدين إلا بـ 117.21 يورو، ثم سحبوا الفاتورة ولم يكلفوها بالقيمة الحقيقية لها.

الراكب المنسي في الطائرة!


في عام 2010، وعدت شركة يونايتد إيرلاينز للطيران امرأة عمياء أن يساعدها أحد موظفيها على النزول من الطائرة ولكن فقط بعد نزول الركاب الآخرين.

مع ذلك، بمجرد خروج الجميع من الطائرة، نسوها وتركوها وحيدة في الطائرة المغلقة لمدة 10 دقائق إلى الوقت الذي عثر عليها طاقم الصيانة بمحض الصدفة وأخرجوها!

كنوع من الاعتذار، قامت شركة يونايتد إيرلاينز لإعطاء المسافرة قسيمة بقيمة 250 دولارًا وأصدرت بيان اعتذار.


خطأ في سعر بيع سهم يكلف شركة خسارة 100 مليون دولار!


أحد أغرب الأخطاء في عالم البورصة والأوراق المالية ارتكبه موظف يعمل في شركة (UBS) اليابانية عام 2001.

فقد ارتكب موظف في الشركة خطأ أثناء تقديم أمر بيع في بورصة طوكيو وباع (610) آلاف سهم بسعر ستة ينات عندما كان من المفترض أن يبيع ستة أسهم فقط بسعر 610 آلاف ين.

نتج عن ذلك خسارة قدرها 100 مليون دولار لشركته، ولم تتمكن بورصة طوكيو من عكس الأمر ما تسبب بخسارة فادحة لها واستقالة الموظف الذي تسبب بالكارثة على الفور.


أغرب الأخطاء التاريخية التي تسببت بتوحيد ألمانيا


أحد أغرب الأخطاء التي تسببت بتوحيد ألمانيا عندما خططت حكومة ألمانيا الشرقية فتح الحدود ببطء عام 1989، أعلنت ذلك في مؤتمر صحفي دون تضمين الخطة الكاملة، ما تسبب بسوء فهم.

عندما سأل أحد المراسلين عن موعد التنفيذ، قال المتحدث باسم الحزب خطأً: "على الفور، دون تأخير"، دون تقديم تفاصيل إضافية.

بمجرد وصول هذا البيان الصحفي للجمهور، توافد المئات من سكان برلين الشرقية على الجدار ليشهدوا افتتاحه، أدى ذلك إلى سقوط جدار برلين وأدى في النهاية إلى إعادة توحيد ألمانيا.

أسهم شركة مغلقة تنتعش بسبب خطأ في قراءة اسمها!


في 4 تشرين أول/ أكتوبر 2013، شهدت شركة تدعى (Tweeter) تداول أسهمها الأكثر نشاطًا على الإطلاق، بعد ما يقرب من ست سنوات على إغلاقها.

أخطأ التجار في قراءة اسم أسهم هذه الشركة، وظنّوا أنها أسهم شركة (Twitter Inc)، مما تسبب في ارتفاع قيمة أسهم الشركة المنحلة بنسبة (1500)%.

بسبب هذا الخطأ، تم تغيير شريط الأسهم الخاص بالشركة إلى اسم (THEGQ).

التعليقات