عاجل

  • إسبانيا تفرض حجراً صحياً على المسافرين القادمين من سبع دول جنوب إفريقية

  • (أ ف ب): أستراليا تتراجع عن إعادة فتح حدودها إثر المخاوف المرتبطة بالمتحور (أوميكرون)

خلافات كبيرة داخل حكومة الاحتلال بشأن المؤسسات الفلسطينية الست

خلافات كبيرة داخل حكومة الاحتلال بشأن المؤسسات الفلسطينية الست
حكومة نفتالي بينت
رام الله - دنيا الوطن
قالت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، اليوم الأحد، إن إعلان وزير الجيش، بيني غانتس، عن ست مؤسسات فلسطينية منظمات "إرهابية" لا يزال يثير خلافات وانتقادات داخل الائتلاف الحكومي.

وقالت الوزيرة عن (ميرتس)، تامار زاندبرغ، إن ثلاثاً على الأقل من هذه التنظيمات هي منظمات حقوقية عريقة ومعروفة ولا يمكن أن تكون مرتبطة بـ "الإرهاب"، مؤكدة أن حزبها سيطالب بتوضيحات حول سبب تصنيفها منظمات إرهابية.

ونقلت (مكان)، عن مصدر أخر في الائتلاف قوله: إن عملية  التمهيد لاتخاذ هذا الإجراء كانت ملتوية، وإنه لم يتم الاعداد لها أمام الإدارة الأمريكية كما كان ينبغي.

من جهته، وجه مصدر في حاشية غانتس، أصبع الاتهام إلى وزارة الخارجية التي كشفت عن القرار في توقيت غير مناسب دون اطلاع وزارة الجيش عن ذلك.

ومن جانبها قالت (القائمة المشتركة)، إن هذا هو تغيير للأسوأ إضافي للحكومة برعاية (ميرتس) و(العمل) و(القائمة العربية الموحدة).

وكان مصدر أمني قد نفى ما قالته وزارة الخارجية الامريكية من ان إسرائيل لم تبلغ الأمريكيين مسبقا بخطتها إدراج ست مؤسسات تابعة للجبهة الشعبية على قائمة الإرهاب.

وأوضح المصدر أن محافل في الإدارة الأمريكية تم اطلاعها على الخطة بل تسلمت تقارير استخبارية حول هذا الموضوع.

التعليقات